أخبار عاجلة

قيادي في حركة "فتح": نرحب بالدور الروسي في عملية السلام بديلا عن أمريكا

قيادي في حركة "فتح": نرحب بالدور الروسي في عملية السلام بديلا عن أمريكا قيادي في حركة "فتح": نرحب بالدور الروسي في عملية السلام بديلا عن أمريكا

وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن الخطوة التي أقدمت عليها الولايات المتحدة الأمريكية تعد بمثابة إنهاء دورها في أي عملية سلام، أو أي عملية سياسية مرتقبة، باعتبار أنهم تبنوا بشكل تنفيذي وجهة النظر الإسرائيلية، من خلال تطبيق أن القدس بأكملها عاصمة لدولة "الاحتلال".

​وأوضح أن "القنصلية الأمريكية في القدس المحتلة، ظلت موجودة في الجانب الشرقي من القدس لنحو 150 عاما، باعتبارها ممثلية دبلوماسية للولايات المتحدة الأمريكية لدى فلسطين، وهو مثبت في وثائق منذ تاريخ إنشاء القنصلية الأمريكية في نفس المدة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية نشأت منذ مئات السنين متأخرة عن دولة فلسطين بآلاف السنين، حيث أن فلسطين مغروسة في عميق التاريخ البشري، باعتبارها دولة تتابعت فيها الحكومات والولايات، وأبرمت معها الدول اتفاقات عدة، منها الوثيقة التي نظمت وجود القنصلية الأمريكية في القدس لدى فلسطين قبل 150 سنة مضت.

​وشدد أبو شنب على ترحيب الجانب الفلسطيني بالدور الروسي، وان المطلب الأهم في الوقت الراهن هو تشكيل آلية دولية من أكثر من طرف، لرعاية عملية سياسية لإحقاق السلام في فلسطين، عبر تبني مبدأ حل الدولتين على أرض فلسطين التاريخية، كما نصت عليها القرارات الدولية.

وتابع:

" تستطيع أن تتشبث بتطبيق القانون الدولي، مقابل الدور الأمريكي الذي يحطم الشرعية الدولية، وأن ترمب منذ وصوله للحكم يدق الأسافين في الشرعية الدولية، راغبا في تحطيمها وإرساء نظام دولي أخر يعتمد على القوة الواحدة".

وأضاف: "بإمكان روسيا أن تؤكد من خلال تبينها للحل العادل والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، للاتفاقيات والقوانين الدولي، بأن العالم ليس بقطب واحد إنما هو متعدد الأقطاب، بما يقلل من فرص الظلم على شعوب الأرض". 

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها اليوم الإثنين، أن قرار الولايات المتحدة خفض تمثيلها الدبلوماسي لدى الفلسطينيين سيدخل حيز التنفيذ عبر دمج قنصليتها في القدس بسفارتها لدى اسرائيل.

​بدوره قدم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين 4 مارس/آذار، عرضا جديدا للحوار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره القطري "روسيا مستعدة لاستقبال عباس ونتنياهو لحوار دون شروط مسبقة".

وأكد وزير الخارجية الروسي استعداد بلاده لاستقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في موسكو، لبدء حوار دون شروط مسبقة.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية