أخبار عاجلة

حزب جزائري يعلن عدم مشاركته في الانتخابات بسبب بوتفليقة

وقررت حركة مجتمع السلم (حمس) عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسيات المقبلة 18 أبريل/نيسان، في حال "ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة ، حسب ما أفاد بيان للحزب اليوم الأحد"، وفق وكالة الأنباء الجزائرية.

© REUTERS / ZOHRA BENSEMRA

وأكدت الحركة في بيان لها أن "مجلس الشورى الوطني للحزب المجتمع في دورة استثنائية يومي السبت والأحد، قرر عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة  في حال ثبوت ترشح رئيس الجمهورية لعهدة خامسة".

وثمن بيان الحركة "المسيرات الشعبية التي عرفتها مختلف ولايات الوطن، داعيا "السلطة السياسية لضرورة الاستجابة لمطالب الشعب".

احتشد الآلاف، اليوم الأحد، في الجزائر العاصمة وعدة بلدات أخرى، لمطالبة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالتخلي عن اعتزامه الترشح لفترة ولاية خامسة في الانتخابات المقررة في أبريل/نيسان المقبل.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان القول إن مئات الطلاب احتشدوا داخل الحرم الجامعي قرب المجلس الدستوري ورددوا هتافات تقول "لا للعهدة الخامسة".

كما نظمت احتجاجات كذلك في كليات أخرى بالجزائر العاصمة وفي مدن أخرى مثل وهران في غرب البلاد، ولفتت الوكالة إلى وجود أمني مكثف حول المجلس الدستوري.

ومنعت الشرطة الطلاب من مغادرة الحرم الجامعي الذي يبعد عن المجلس مسافة تقطع سيرا على الأقدام في عشر دقائق. 

وخرج الجزائريون إلى الشوارع قبل عشرة أيام، في موجة استياء شعبي نادرة من نوعها، عندما بدأت مظاهرات لمطالبة بوتفليقة بالتنحي.

ومن المقرر أن يقدم بوتفليقة (82 عاما) أوراق ترشحه للمجلس الدستوري في الجزائر العاصمة، اليوم الأحد، وهو الموعد النهائي لتقديم أوراق المرشحين. وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إنه ليس من المطلوب أن يقوم بذلك بنفسه.    

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية