أخبار عاجلة

مسلمو باريس يوصون بدفن موتاهم بأوطانهم الأصلية لعدم وجود مقابر إسلامية

مسلمو باريس يوصون بدفن موتاهم بأوطانهم الأصلية لعدم وجود مقابر إسلامية مسلمو باريس يوصون بدفن موتاهم بأوطانهم الأصلية لعدم وجود مقابر إسلامية

كتب : الأناضول منذ 26 دقيقة

تؤرق ظاهرة افتقار العاصمة الفرنسية باريس لمقابر مخصصة لدفن موتى المسلمين من، الجالية التركية والجاليات المسلمة.

وتقتصر المقابر الموجودة في المدينة الفرنسية على مقابر الكاثوليك، والتي لا يدفن موتى المسلمين فيها، لتعارض إجراءات الدفن المتبعة مع تعاليم الشريعة الإسلامية.

وأفاد الدكتور "عزت أر"، مستشار الخدمات الدينية في السفارة التركية لدى باريس، أن بلدية مدينة "ستراسبورج" خصصت في الآونة الأخيرة مقبرة لدفن الموتى المسلمين، مبيناً أن المدن الأخرى لم تقم بجهود كافية اتجاه هذا الأمر.

ولفت "أر"، إلى أن بلدية باريس خصصت مساحة معينة من المقابر الكاثوليكية، لدفن موتى المسلمين، مبيناً أن قوانين فرنسا تقتضي بدفن الموتى داخل التوابيت، الأمر الذي حمل المسلمين على التفكير بإعادة جثامينهم إلى تركيا بعد وفاتهم.

وأوضح مستشار الخدمات الدينية في السفارة التركية لدى باريس، أن المسلمين يشكلون نسبة 10% من سكان فرنسا، ويبلغ عددهم 6 ملايين مسلم، مشيراً إلى أن إجراءات دفن الموتى المسلمين تتطلب بعض الشعائر الدينية الخاصة، والتي تتسبب بتكاليف مالية باهظة، الأمر الذي يدفع المسلمين لطلب إعادة جثامين موتاهم إلى بلادهم، مثل تركيا، واليونان، والبوسنة، وبلغاريا، ودفنها هناك.

من جانبه، أشار الدكتور "دمير أونغار"، رئيس اتحاد جمعيات الثقافة الفرنسية، إلى أن الاتحاد تقدم بطلب تخصيص مقابر للمسلمين إلى الرئيس السابق "نيكولا ساركوزي"، إبان عمله وزيراً للداخلية آنذاك، مبيناً أن الفرنسيين لم يرحبوا بالفكرة، مشدداً على أن إجراءات الدفن المتبعة في باريس تتعارض مع التعاليم الإسلامية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية