أخبار عاجلة

الجمعية الطبية الأمريكية تعلن أن السمنة مرض لابد من علاجه

الجمعية الطبية الأمريكية تعلن أن السمنة مرض لابد من علاجه الجمعية الطبية الأمريكية تعلن أن السمنة مرض لابد من علاجه

أشار الدكتور محيى البنا، استشارى جراحات السمنة بطب عين شمس، إلى أنه خلال مؤتمر الجمعية الطبية الأمريكية، الذى عقد مؤخرا فى شيكاجو، أعلنت أنها تعتبر السمنة مرضا.

وأوضح الدكتور محيى البنا، أستاذ جراحات الجهاز الهضمى والسمنة بطب عين شمس، أن تصنيف السمنة المفرطة كمرض له نتائج هامة، فإذا اعتبرنا السمنة مجرد زيادة فى الوزن فإن الحل يكون فى اتباع نظام غذائى، وإذا اعتبرنا السمنة مجرد زيادة فى نسبة فى الجسم فالحل يكون فى زيادة البروتينات وتقليل الدهون، مع القيام بممارسة الرياضة، لكن اعتبار السمنة مرض تعنى أن العلاج مسئولية الأطباء.

ويكون إما فى شكل علاج متكامل يشمل نظاما غذائيا صحيا مع ممارسة الرياضة وأحيانا تناول الأدوية المناسبة، أو يكون العلاج جراحيا. ومن ناحية أخرى بالنسبة للمرضى يعفى هذا التصنيف المريض من اللوم باعتباره مسئولا عن السمنة. فالكثيرون يعتبرون المريض مسئولا عن السمنة بعدم قدرته على التحكم فى كمية الطعام التى يتناولها، ومقدار المجهود العضلى الذى يقوم به وفى حالة الأطفال يظن البعض أن زيادة وزن الطفل يرجع إلى تناوله كميات كبيرة من الطعام. لكن اعتبار السمنة مرضا يعنى أن الطفل بحاجة للعلاج بعيدا عن اللوم والنهر وتحميله وأسرته المسئولية.

وأكد الدكتور البنا أن هذا الخبر، الذى تم الإعلان عنه، من أكبر الجمعيات الطبية العالمية، يأتى بعد البيانات التى صدرت عن عدد من الجمعيات الكبرى فى الولايات المتحدة والعالم، وعلى رأسها الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة والتمثيل الغذائى، والجمعية الأمريكية للغدد، والمعاهد القومية للصحة الأمريكية. ويعد هذا الإعلان نقطة تحول فى النظر إلى السمنة.

فنظرة المجتمع للسمنة يجب أن تتغير من اعتبارها وصمة اجتماعية وسببا للعزلة الاجتماعية إلى اعتبارها مرضا يتطلب علاجا طبيا فى بعض الحالات وعلاجا جراحيا فى حالات أخرى، وهنا يجب أن نتوقف عند إعلان الجمعية الأمريكية لجراحات السمنة أن السمنة المفرطة مرض جراحى، ففى هذه الحالات حين يزيد الوزن 40 كيلو جراما عن الوزن المثالى، تكون الجراحة هى الحل الوحيد لمرض السمنة.

مصر 365