محاكم دبي تطلق برنامجا لتسهيل الإجراءات

محاكم دبي تطلق برنامجا لتسهيل الإجراءات محاكم دبي تطلق برنامجا لتسهيل الإجراءات

أطلقت محاكم دبي برنامج "حوارات الكفاءة وتسهيل الإجراءات وسيادة القانون" استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال اللقاء الرمضاني مع أعضاء السلطة القضائية في إمارة دبي لعام 2013، والذي أكد سموه خلاله على سيادة القانون، وضرورة العمل لتخفيف معاناة الناس والتسريع في البت في القضايا، خاصة البسيطة منها وأهمية استمرار أعضاء السلطة القضائية في الاستزادة من المعرفة والاطلاع.

وقد بدأت أولى هذه اللقاءات بالأمس إذ تم مناقشة كيفية إدارة ملفات التنفيذ في محاكم دبي للوصول إلى أسرع وأبسط الطرق لرد الحقوق لأصحابها.

سيادة القانون

ويعد برنامج "حوارات الكفاءة وتسهيل الإجراءات وسيادة القانون" ضمن برنامج مكتوم بن محمد آل مكتوم للمؤتمرات والندوات القانونية والقضائية، ومبادرات مكتوم بن محمد آل مكتوم للتميز والفكر القانوني، التي يوليها سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس المجلس القضائي في دبي جلَّ اهتمامه.

والبرنامج عبارة عن لقاءات حوارية تجمع القيادات القضائية والإدارية في محاكم دبي والشركاء الاستراتيجيين، وتتناول موضوعات ذات أهمية في تعزيز ثقة المجتمع بالنظام القضائي في إمارة دبي، ويتم خلال هذه اللقاءات تحديد الفرص والتحديات واقتراح الحلول المناسبة للوصول إلى أفضل النتائج.

ويهدف البرنامج للحصول على أكبر قدر ممكن من الأفكار والمقترحات التي تلبي دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مجالات الكفاءة وتسهيل الإجراءات وسيادة القانون، ودعم مسيرة التحسين والتطوير المستمر في المجال القضائي في إمارة دبي، والاستغلال الأمثل للموارد والشراكات المعرفية والتقنية والمالية والمادية.

وسوف تتولى محاكم دبي جميع الاحتياجات الضرورية التنظيمية والإدارية والمتابعات الخاصة لبرنامج "حوارات الكفاءة وتسهيل الإجراءات وسيادة القانون"، كما ستتولى محاكم دبي مسؤولية نقل المقترحات والتوصيات النهائية للجهات المعنية تمهيداً لدراستها وإصدار القرارات المناسب منها.

وأكد الدكتور أحمد سعيد بن هزيم مدير عام محاكم دبي أن جميع العاملين في محاكم دبي من قضاة وإداريين يولون توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جلًّ اهتمامهم،.

وقد بادر الجميع لترجمة توجيهات سموه وتحويلها إلى واقع ملموس بهدف ايجاد أفضل السبل للتخفيف من معاناة الناس في المحاكم، والنيابة العامة، ومراكز الشرطة في دبي، والتسريع في البت في القضايا موضع الخلاف بين المتخاصمين خاصة القضايا البسيطة التي لا تتحمل الإطالة والتأجيل.

مبادرات

وذكر أن فريق التحول الاستراتيجي في القطاع القضائي وفريق القيادة عقد اجتماعات ركزت على امكانية تبني محاكم دبي مجموعة من المبادرات لتكون تحت مظلة مبادرات مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم للتميز والفكر القانوني، وتركز على ثلاثة محاور رئيسية .

وهي رفع كفاءة ومهارات وخبرات أعضاء الهيئة القضائية بإمارة دبي، وابتكار وتطوير الخدمات، وتبسيط الإجراءات على وجه الخصوص في القضايا البسيطة، هذا بالإضافة إلى الحرص على تعزيز سيادة القانون والحياد والاستقلالية ومبدأ أن لا أحد فوق القانون.

وفي السياق نفسه أشار بن هزيم إلى حرص محاكم دبي على تحقيق العدالة في المجتمع من خلال الدقة والسرعة في التسوية والفصل في الدعاوى وتنفيذ الأحكام والقرارات والأوامر القضائية وتوثيق العقود والمحررات، بالاعتماد على كوادر وطنية مؤهلة، ونظم وإجراءات وتقنيات حديثة ومتطورة.

برامج تدريبية

وأضاف إنه ستكون هناك عدة مبادرات إلى جانب إطلاق الحوارات مع الجهات القانونية والقضائية بإمارة دبي، منها برامج تدريبية لتطوير قدرات ومهارات القضاة، ومعاوني الجهاز القضائي في إمارة دبي لإكسابهم الخبرات وصقل مهاراتهم، كما سيتم تشكيل فريق عمل من محاكم دبي لابتكار خدمات وتطويرها وتبسيط الإجراءات على المتقاضين والحفاظ على حقوقهم، وجميع هذه البرامج ستكون تحت مظلة مبادرات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم للتميز والفكر القانوني وبالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لمحاكم دبي.

يذكر أن مبادرات سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم للتميز والفكر القانوني تهدف إلى بناء جيل قانوني متمكن، وتطوير قدرات العاملين بالسلطة القضائية وتحفيز ريادة الأعمال القانونية، إذ تعد هذه المبادرات الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وهي موجهة لمختلف فئات المجتمع القانوني والقضائي.