أخبار عاجلة

الهلال الأحمر يستقبل مرحلة جديدة من البذل والعطاء

الهلال الأحمر يستقبل مرحلة جديدة من البذل والعطاء الهلال الأحمر يستقبل مرحلة جديدة من البذل والعطاء

أكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس هيئة الهلال الأحمر، أن الهيئة تستقبل مرحلة جديدة من البذل والعطاء الإنساني، وتستشرف عهداً مليئاً بالتحديات الإنسانية، التي تستوجب إعلاء القيم الإنسانية وتفعيل الآليات ووضع الخطط والاستراتيجيات لمواجهتها.

وقال سموه، خلال استقباله بقصر النخيل مديري فروع ومكاتب هيئة الهلال الأحمر بالدولة، بحضور الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس مجلس ادارة الهيئة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، إن الهلال الأحمر قامت بالعديد من المبادرات لتعزيز روح الجماعة والعمل كفريق واحد يشد بعضه بعضا، إلى جانب بناء القدرات وإتاحة فرص التدريب والتأهيل للجميع دون استثناء، وإشراك الجميع في المسؤولية، واتخاذ القرارات وإنجاز التطورات الهيكلية والأتمتة، وتبني روح الشفافية والمصارحة، من خلال إبداء الرأي والمشورة في جو من الإخاء والمودة.

وشدد سموه على اهمية تحقيق انتشار أوسع لخدمات الهيئة ومكتسبات إضافية للشرائح التي ترعاها داخل الدولة، وإحداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات الموجهة لأصحاب الحاجات والأسر المتعففة.

وأوضح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن البرامج المحلية التي تنشدها الهيئة وتسعى لإنجازها تستوجب نسج شراكات أقوى مع الأفراد والمؤسسات لتبني المشاريع الرائدة التي توفر خدمات اساسية للشرائح المستهدفة داخل الدولة في عدد من المجالات الحيوية.

وأشار سموه إلى أن الهيئة تعمل بكل جد ومسؤولية لمواكبة المستجدات الإنسانية على الساحة المحلية، وتخطيط البرامج التي تساند الفئات الضعيفة على مواجهة ظروفها الاقتصادية، وناشد مديري الفروع والمكاتب بذل المزيد من الجهود لترقية البرامج وتكثيف تحركات الهيئة على الساحة المحلية لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للعمل الإنساني داخل الدولة.

ووجه سموه بوضع الخطط والاستراتيجيات التي تعزز دور الهيئة وتفي بمتطلبات الشرائح المستفيدة من خدمات الهيئة في جميع مناطق الدولة، في مختلف مجالات الدعم والمساندة، وقال سموه «إن الهيئة مقبلة على مرحلة جديدة من البذل والعطاء تتطلب تضافر الجهود للتصدي للتحديات الإنسانية التي تواجه المنظمات العاملة في هذا المجال الحيوي».

من جانبهم، وجه مديرو فروع ومكاتب الهيئة الشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على متابعته ودعمه لأنشطة وبرامج هيئة الهلال الأحمر، ما جعلها في مصاف الهيئات الإقليمية والدولية، التي تقدم المساعدات الإنسانية والخيرية في أوقات المحن والأزمات.