أخبار عاجلة

أجواء المصيف تغري الصائمين على الإفطــار خــارج المنــازل

أجواء المصيف تغري الصائمين على الإفطــار خــارج المنــازل أجواء المصيف تغري الصائمين على الإفطــار خــارج المنــازل

 عقاب الشيباني (الطائف)

دفعت الأجواء الجميلة التي شهدتها الطائف خلال اليومين الماضيين عددا كبيرا من الأهالي إلى تناول وجبة الإفطار في الحدائق العامة والمتنزهات، رغبة منهم في الاستمتاع بالطقس الآسر الذي تشهده مدينة الورد باقتراب شهر الصوم على الرحيل، وحلول موسم العيد. وذكر سالم الثبيتي أنه فضل تناول وجبة الإفطار مع أسرته أمس، في منتزه الشفاء الذي تميز بجوه العليل، مشيرا إلى أنهم عانوا في مطلع رمضان من ارتفاع درجة الحرارة وجعلهم يجدون نوعا من الصعوبة في الصوم. وتمنى أن يستمر الطقس المعتدل على مدينة الورد خلال عيد الفطر المبارك، خصوصا أننا نعيش في فصل الصيف، الذي تشتد فيه الحرارة وتحد من حركة الأهالي نحو الحدائق والمتنزهات. واتفق ساعد المطرفي مع الثبيتي مشيرا إلى أن اعتدال الطقس خلال اليومين الماضيين على الطائف أغراهم بالخروج لتناول وجبة الإفطار في المتنزهات، مشيرا إلى أن الحدائق العامة غصت بالأهالي في مشهد جميل. وتوقع أن يستمر الطقس حتى حلول موسم العيد، معتبرا درجة الحرارة التي شهدتها الطائف والتي لم تزد على 25 درجة مئوية ملائمة مقارنة بما تشهد مدن المملكة الأخرى من ارتفاع في درجة الحرارة، خصوصا وقت الظهيرة، ما يؤثر على صيامهم. وقال المطرفي «حرارة الطقس تؤثر على الكثيرين خصوصا العاملين تحت أشعة الشمس الحارقة، وتجعلهم يجدون مشقة في الصيام».إلى ذلك، وصف سعيد الحارثي الأجواء التي تشهدها الطائف حاليا بالآسرة والعليلة، مبينا أن الأمطار المتفرقة التي هطلت على المحافظة خلال الأيام الماضية لطفت الطقس، ودفعت بالأهالي إلى الخروج من مساكنهم لتناول وجبة الإفطار في الحدائق والمتنزهات، ما زاد من روحانية الشهر الكريم. وكانت درجة الحرارة العظمى وصلت في محافظة الطائف خلال اليومين الماضيين، إلى 30 درجة وقت الظهيرة، بيد أنها تراجعت قبل الغروب إلى 25 درجة مع زخات المطر التي شملت المحافظة والأجزاء الجنوبية منها مثل السحن والقرى المجاورة، وصاحب تلك الأمطار هواء بارد أغرى كثيرا من الأهالي على الخروج لتناول الإفطار في الحدائق والمتنزهات.