أخبار عاجلة

شريان ضيق ينتزع الأسى من قلوب سالكي طريق بيشة ـ رنية

شريان ضيق ينتزع الأسى من قلوب سالكي طريق بيشة ـ رنية شريان ضيق ينتزع الأسى من قلوب سالكي طريق بيشة ـ رنية

 إبراهيم الأكلبي (بيشة)

ارتفع مؤشر ضحايا طريق بيشة رنية الخرمة خلال الفترة الأخيرة، وحصدت الحوادث القاتلة أرواحاً بريئة، وتسببت في إصابة آخرين بعضهم أصبح رهينا للشلل، وارتفعت بذلك أصوات تطالب بالمسارعة في ازدواجية الطريق الذي يعد من الطرق الرئيسة القديمة والمهمة، حيث يربط جنوب المملكة بالمنطقتين الوسطى والغربية ويسلكه العديد من المسافرين والحجاج والمعتمرين بالإضافة إلى مواطني القرى المتناثرة على امتداد الطريق الذي يشهد حركة مستمرة وأعدادا كبيرة للمركبات، كما تسجل الحوادث المميتة حضورا مستمرا نظرا لضيقه الشديد. وبحسب المواطن فهد موسى العواد: رغم الأهمية الكبيرة لطريق بيشة رنية وكثرة الأعداد المنسابة عبره ومقدار ما يسجله من كثافة إلا أن الطريق متهالك والسير فيه لا يطاق وفوق ذلك لا توجد له أكتاف والإبل السائبة تسرح وتمرح بصفه مستمرة مع الطريق وقد وقعت عدة ذهب ضحيتها العديد من الأرواح مع إتلاف المركبات والسبب في ذلك كما يقول العواد يعود الى ضيق الطريق وتهالك طبقة الإسفلت.العديد من مرتادي الطريق طالبوا بازدواجيته، حيث وجهت الجهات المختصة بعمل طريق خروج من محافظة رنية إلى محافظة الخرمة وإلى مفرق الطريق السريع الرياض الطائف وحتى تاريخه لم يتم شيء من ذلك. ولأهمية ذلك الطريق وكثرة ما يحدث به من مآس ذهب ضحيتها العديد من الأبرياء والأنفس يناشد الأهالي المسؤولين بوزارة النقل بضرورة الاهتمام بذلك الطريق والعمل على إنهاء ازدواجيته وعمل سياج لحماية الطريق من الإبل والمواشي السائبة.مبارك السبيعي قال: امتلأت ذاكرة المواطنين بمآسي الطريق وكان آخرها عشرة أشخاص لقوا مصرعهم على نفس الطريق خلال الاسبوعين الأخيرين، منهم عائلة كانت في طريق عودتها من مكة بعد أداء العمرة، فضلا عن عشرات المصابين وتم تنفيذ ازدواجية الطريق ولكنها نفذت بطريقة خاطئة، حيث تم رفع الطريق أكثر من اللازم مما أثر على سير المشروع، كما نطالب بتغطية هذا الطريق بالدوريات الأمنية والمراكز الاسعافية. في المقابل أوضح لـ«عكاظ» المهندس علي فطيس العلي مدير إدارة الطرق بمحافظة بيشة بأنه يوجد مشروع ازدواجية لهذا الطريق يتم تنفيذه حاليا واعترضته بعض المعوقات التي أثرت على سيره، مثل أعمدة الكهرباء والاتصالات والإحداثات وبعض الأمور الفنية وتم الانتهاء من حل أغلب المعوقات ويجري العمل على حل البقية. وأضاف العلي: إن المرحلة الثانية من ازدواجية الطريق بطول 24 كلم جرت ترسيتها على مقاول آخر وسيبدأ العمل فيها في القريب العاجل وسيتم الانتهاء من الطريق قريبا.