أخبار عاجلة

قبول 21 ألف طالب وطالبة بالبريد.. ولا وجود للواسطة

قبول 21 ألف طالب وطالبة بالبريد.. ولا وجود للواسطة قبول 21 ألف طالب وطالبة بالبريد.. ولا وجود للواسطة

كشف عن «تصحيح أوضاع» المعيدين .. مدير جامعة أم القرى:

 علي بن غرسان (مكة المكرمة)

دحض مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس ما يشاع عن وجود حالات استثناء لقبول بعض أبناء الذوات في الجامعة تحت مظلة «الواسطة» والشفاعة والحسنة، مؤكدا أن قبول الطلاب والطالبات جاء وفق آلية إلكترونية دقيقة وميسرة تنفرد الجامعة بتطبيقها للسنة الثانية على التوالي، بعد النجاح الباهر الذي حققه نظام القبول الموحد الذي نفذته الجامعة لأول مرة العام المنصرم، وفق نظام حاسوبي حديث وميسر، أسهم في تحقيق الراحة واليسر على الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم، وتعهد مدير الجامعة لـ«عكاظ» بقبول أي طالب لم يجد قبولا في الجامعة على أن يتم توجيهه لتخصصات لاتزال شاغرة، وأنا كفيل بقبولهم فورا». وقال الدكتور عساس في حوار مواجهة مع «عكاظ»: أتحدى من يثبت أن الواسطة لعبت دورا في القبول هذا العام، لم نحابِ أحدا ولم نتدخل في القبول مطلقا، تركنا القبول يمضي إلكترونيا فقط.• هل مرت إجراءات القبول في جامعتكم هذا العام دون مشكلات وزحام كما جرت العادة في أعوام سابقة؟.بفضل من الله، والحقيقة حرصنا على الاستفادة من كل الأخطاء السابقة فاستحدثنا نظام التسجيل الحديث الذي أتاح للجميع التسجيل في الجامعة من أي مكان عبر الموقع الإلكتروني للجامعة، واستلام ملفاتهم عبر «خدمة طالب»، التي أبرمتها الجامعة مع البريد السعودي، وهذه خطوة استباقية في التقنية لم تكن لتتحقق لولا الدعم السخي والكامل الذي تلقته وتلقاه الجامعة من ولاة الأمر، أيدهم الله، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وإشراف واهتمام وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري. حيث بلغ إجمالي عدد الذين سجلوا في الجامعة عبر البوابة الإلكترونية للعام الجامعي المقبل بلغ 52241 طالبا وطالبة، منهم 30257 طالبا و21984 طالبة، بينما أقر مجلس الجامعة توفر 30 ألف مقعد دراسي للطلاب والطالبات في كل التخصصات والبرامج للعام المقبل. كانت التجربة فريدة حيث تم إعلان الترشيح برسائل SMS عبر جوالات المتقدمين، ثم دعونا المرشحين للدخول عبر بوابة القبول لطباعة إشعار البريد السعودي من أجل إرسال الوثائق المطلوبة عبر البريد (خدمة جامعي)، لاستيفاء عملية القبول في المرحلة الأخيرة، كان النظام تلقائيا في حالة وجود مقاعد شاغرة نتيجة عدم إكمال بعض المرشحين لإجراءات القبول، أو انسحاب البعض الآخر يقوم النظام الآلي بعمل ترقيات على هذه المقاعد الشاغرة بحيث تتم ترقية بعض المتقدمين للتخصصات التي أغلقت عليهم بعدما تم تحويلهم إلى الرغبات التالية نتيجة وجود طلبة أعلى منهم في النسبة المكافئة، على أن يتم إشعارهم عبر رسائل الجوال لتأكيد الموافقة على المفاضلة، وبعد الانتهاء من عملية المفاضلة وتوزيع المقاعد الشاغرة تم الإعلان النهائي عن أسماء جميع الطلاب المقبولين في جامعة أم القرى مع تحديد التخصصات التي تم قبولهم فيها وذلك بإرسال رسائل SMS عبر جوالات المتقدمين للقبول.• وكم عدد المقبولين في الجامعة هذا العام بمختلف الفروع وهل هناك شواغر لاتزال متاحة لمن لم يحالفه الحظ؟.تم قبول نحو 21 ألف طالب وطالبة بكليات الجامعة المختلفة، القبول كان ميسرا ولاتزال هناك مقاعد شاغرة في كليات اللغة العربية والدعوة والعلوم الاقتصادية، وقد تم ولأول مرة الاتفاق مع البريد السعودي لإعادة الوثائق الرسمية للطلاب والطالبات المقبولين بالجامعة عبر (خدمة جامعي) حيث سيقوم البريدالسعودي في الأسبوع القادم بإعادة الوثائق للطالبات فيما سيقوم بإعادتها للطلاب بعد إجازة عيد الفطر المبارك مرفقا معها البطاقة الجامعية للطلاب وذلك في خطوة تهدف إلى توفير المزيد من الراحة واليسر للطلاب والطالبات.أما ما يخص الشواغر فلايزال هناك وجود 2000 مقعد شاغر بالجامعة للعام الدراسي الجامعي القادم 1434/1435هــ في كليات اللغة العربية والدعوة والعلوم الاقتصادية وقد وجهت عمادة القبول والتسجيل بالاستمرار في استقبال طلبات القبول في الكليات المذكورة حتى اكتمال الشواغر لذا فعلى الراغبين بالتسجيل في شواغر الكليات مراجعة عمادة القبول والتسجيل بالجامعة بحي العزيزية حيث إن العمادة أقفلت عملية القبول الموحد عبر الموقع الإلكتروني كما أقفلت عملية استقبال وثائق الطلاب والطالبات عبر خدمة جامعي المبرمة مع البريد السعودي بعد أن تم استلام وثائق 21 ألف طالب وطالبة.• من أبرز مخرجات الجامعة، البحوث العلمية التي تطور المجتمعات وتسهم في رقيها، أين موقع تلك البحوث في خارطة اهتمامات الجامعة، البعض يرى أنكم لا تولونها عناية كما يجب؟.بعض التهم تلقى جزافا على الجامعة ومسؤوليها، لكن لا بد أن ندرك أننا بشر مجتهدون سنعمل وفق ما يرضي الله ثم الأمانة التي في أعناقنا وحملونا بها ولاة الأمر، البحث العلمي أحد أهم الركائز الرئيسة في الجامعة نوليه عناية خاصة، ودعني أحدثك بآخر الاعتمادات المالية لهذه البحوث، ففي الأسبوع المنصرم اعتمدنا نحو 43 مليون ريال لتمويل البحوث العلمية الجديدة التي تقدم بها الباحثون لمعهد البحوث العلمية وإحياء التراث الإسلامي بالجامعة والتي سيتم تنفيذها خلال العام الجامعي القادم 1434/1435هـ والبالغ عددها 262 بحثا في مختلف التخصصات العلمية، منها 87 بحثا في مجال العلوم التطبيقية و64 بحثا في مجالات الطب والعلوم الطبية و34 بحثا في العلوم الهندسية والمعمارية بالإضافة إلى 16 بحثا في مجالات العلوم الاجتماعية و16 بحثا في علوم الصيدلة إلى جانب 22 بحثا في مجالي العلوم التربوية والنفسية و8 بحوث في الدراسات الإسلامية و6 بحوث في اللغة العربية وآدابها و9 بحوث في مجال التعليم الإسلامي لذا فالدعم لتمويل المشروعات البحثية يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية التي تعكف الجامعة على تطبيقها وتنفيذها خلال هذه المرحلة والمراحل القادمة للنهوض بالمشروعات البحثية في جميع المجالات العلمية وذلك انطلاقا من التوجه الكريم والدعم السخي الذي تنفقه قيادتنا الرشيدة ــ حفظها الله ــ لخدمة العلم والنهوض بمستوى البحث العلمي في كافة الجامعات ومراكز البحث بمختلف المجالات التي تعود على الوطن والمواطن بالخير والنفع، ولك أن تتخيل القفزة النوعية والكمية للبحوث العلمية المقدمة للمعهد والتي قفزت من 19 بحثا علميا في العام الجامعي 1431/1432هـ وفي العام الذي تلاه 60 بحثا علميا وفي العام الجامعي 1433/1434هـ ازداد عدد الأبحاث المقدمة للمعهد حيث بلغت 112 بحثا علميا وبتمويل تجاوز 15 مليونا و800 ألف ريال بينما ارتفع هذا الرقم بواقع 110% تقريبا ليصل إلى 262 بحثا علميا جديدا مقدما للمعهد ستنفذ جميعها خلال العام الجامعي القادم 1434/1435هـ في مختلف التخصصات.• شكا عدد من المعيدين والمعيدات في جامعة أم القرى من التجميد الوظيفي لسنوات بحجج واهية، بل ورأى البعض منهم أن ثمة محاباة في الترقيات الوظيفية والمواصلة الدراسية، كيف ترون ذلك؟.ثمة مشكلة أزلية وهي تراكمية وقد قررت أخيرا وضع حد لها وتكمن في أن هناك بعضا من المعيدين والمعيدات الحاصلين على درجة الماجستير في تخصصات لا تتفق مع درجة «البكالوريوس» وهذا ما لا يجيزه النظام، لذا قررنا تسكين أصحاب هذه التخصصات سواء ماجستير أو دكتوراه في الكليات التي تتفق مع مؤهلاتهم في الدراسات العليا، لكن لن يتم بعد الآن السماح للراغبين في الحصول على درجة الماجستير والدكتوراه من المعيدين والمعيدات بالدراسة فيما يخالف التخصص الأصلي.