أخبار عاجلة

«وطني الإمارات» يُكرم حفظة القرآن في دبي

«وطني الإمارات» يُكرم حفظة القرآن في دبي «وطني الإمارات» يُكرم حفظة القرآن في دبي

كرم برنامج «وطني الإمارات» الفائزين في مسابقة حفظة القرآن الكريم والمشرفين عليهم، برعاية محرك البحث المعرفي الآمن «يا عربي»، وذلك ضمن فعالية «قرآني منارتي»، في مسجد موزة المناعي ـ دبي، بعد صلاة المغرب، حيث دأب «وطني الإمارات» على هذا النهج منذ خمس سنوات، إيماناً منه بأن تعلم وحفظ آيات الكتاب المبين هو أرقى درجات العلم، التي تُعلي من شأن الإنسان في الدنيا والآخرة، وتبني جيلاً خلوقاً ومتمسكاً بمبادئ الدين الإسلامي الحنيف، مما يُشيع الحب والوئام بين أبناء الوطن.

تم التكريم بحضور ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لبرنامج «وطني الإمارات» والدكتور السيد دياب دويدار أستاذ العلوم والأخلاق في الأزهر الشريف، والشيخ مصطفى عبدالعال المستشار الثقافي لـ»وطني الإمارات»، والشيخ كمال أحمد طاهر إمام المسجد والمشرف على حفظة القرآن الكريم، بالإضافة للمشرفين والحفظة.

وقال ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لبرنامج «وطني الإمارات»: إن التنافس في مجال حفظ الذكر الحكيم، هو أشرف ميادين العلم، التي ترفع من قدر ومكانة صاحبها في الدنيا والآخرة، وتعزز القيم المجتمعية النبيلة كالتآخي والحق والمودة والتعاضد، وتُعدُ جيلاً صالحاً مُشبعاً بأخلاق القرآن الكريم، التي تقوده نحو المواطنة الصالحة، وتحقق النفع والخير لكامل فئات الوطن الحبيب.

ومن جهته عبر إمام مسجد موزة المناعي والمشرف على حفظة القرآن الكريم الشيخ كمال أحمد طاهر، عن مدى تقديره للدور الضليع الذي يقوم به «وطني الإمارات» في سبيل ترسيخ التقوى والإيمان وحب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، في نفوس المواطنين، وذكر أنه يقوم على مدار السنة بتحفيظ القرآن للمتسابقين، بإشراف «وطني الإمارات»، وفي شهر رمضان من كل عام يُقام حفل لتكريم المُتمين لآيات الكتاب الكريم.

وشمل برنامج الفعالية كلمة للشيخ كمال أحمد طاهر مرحباً بالضيوف، وعرضاً لخمسة نماذج للفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم، إذ تلوا آيات من الذكر الحكيم على الحضور، بالإضافة لبعض الخطب الدينية، ومحاضرة للدكتور السيد دياب دويدار أستاذ العلوم والأخلاق في الأزهر الشريف حملت عنوان «القرآن الكريم وتاج الكرامة»، بين فيها أن قارئ القرآن يلبس حلة وتاج الكرامة، وتزداد حسناته مع كل آية يقرؤها، ثم قام مدير عام برنامج «وطني الإمارات» ضرار بالهول الفلاسي بتكريم الفائزين في المسابقة والذين قارب عددهم المئة، والمشرفين عليهم.

يذكر أن «وطني الإمارات» يقوم على تشجيع وحث أبناء الوطن نساءً ورجالاً، على حفظ القرآن الكريم، وتكريمه للمتميزين منهم، منذ خمس سنوات تحت إشراف الشيخ كمال أحمد طاهر، حيث كانت البداية مع 30 حافظا، وأخذ الرقم بالزيادة سنة بعد أخرى، مما أكد ارتباط أبناء الإمارات بمبادئ دينهم وعاداتهم وتقاليدهم الأصيلة.