أخبار عاجلة

إحباط تسويق 180 ألف قطعة شوكولاتة فاسدة

إحباط تسويق 180 ألف قطعة شوكولاتة فاسدة إحباط تسويق 180 ألف قطعة شوكولاتة فاسدة

 محمد حضاض (جدة)

نجحت بلدية الجامعة فجر أمس الأول، في إحباط ترويج أكثر من 180 ألف قطعة شوكولاتة مجهزة في أحد المصانع غير النظامية في حي مدائن الفهد جنوبي جدة.وكشفت الجولة الميدانية لرئيس قسم الأسواق في البلدية وجود المصنع الضخم، عن توافد ما يقارب من الـ 80 عاملا أجنبيا على مصنع للحلويات والشوكولاتة، حيث لاحظ وجود حوش شعبي تخرج منه عدة سيارات محملة بالحلويات والشوكولاتات بكميات كبيرة، وأضاف «بعد التواصل مع رئيس البلدية ومع فريق العمل بقسم الأسواق والتنسيق مع رئيس قسم النظافة لتأمين العمالة والمعدات، تم الوقوف على الموقع فجر أمس السبت، وعند مداهمة الموقع هربت العمالة على الفور، حيث تركوا وراءهم ما يقارب الـ 3600 كيلوغرام من الشوكولاتة والتي كانوا بصدد تعبئتها في علب خاصة بها ونقلها لعدة مواقع شهيرة.من جهته قال لـ«عكاظ» المهندس حسن غنيم رئيس بلدية الجامعة: «إنه اتضح بعد الوقوف على الموقع وجود مصنع حلويات بحي مدائن الفهد داخل حوش شعبي و بجوار المباني السكنية، وعدم وجود تراخيص نظامية للمصنع، حيث يوزع المصنع منتجاته على عدد من المحلات التجارية المتخصصة في بيع الحلويات والشوكولاتة داخل وخارج مدينة جدة استعدادا لعيد الفطر المبارك، مع وجود مواد غذائية أولية منتهية الصلاحية وتظهر عليها علامات الفساد، إضافة إلى سوء حفظ المواد الغذائية داخل ثلاجات سيئة جدا، مع وجود أكثر من 120عاملا بالمصنع بدون كروت صحية ومجهولي الهوية». واشار غنيم إلى أن المصنع يفتقد للاشتراطات الصحية بالكامل من خطوط إنتاج وتجهيزات وثلاجات ومكائن مستخدمة في التخزين والتغليف، مع وجود لاصقات بكميات كبيرة لتدوين تاريخ الصلاحية بطريقة عشوائية على المنتجات الصادرة من المصنع. وأوضح المهندس غنيم، بأنه تم تطبيق إجراءات عاجلة تتضمن إغلاق المصنع فوراً والإتلاف الفوري لكافة الحلويات والشوكولاتات الجاهزة للتوزيع ومصادرة 10 مكائن لتجهيز الشوكولاتات، ومكائن التغليف، وأفران، وموازي. وتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات على كافة المخالفات والتي وصلت قرابة (300.000) ريال، إلى جانب توجيه المختصين بالبدء في إجراءات فصل التيار الكهربائي بعد رصد أرقام عدادات الكهرباء من الموقع وتوجيه المختصين بقسم الأسواق بالوقوف على محلات الحلويات التي تستقبل منتجاتها من هذا المصنع وتطبيق الإجراءات النظامية عليهم بعد التأكد من مدى توفر الاشتراطات الصحية وصلاحية المنتجات من عدمها.