أخبار عاجلة

لا رواتب متأخرة للعمالة و8500 عامل في الميدان

لا رواتب متأخرة للعمالة و8500 عامل في الميدان لا رواتب متأخرة للعمالة و8500 عامل في الميدان

اعتبر نظافة «المركزية» تحدياً كبيراً .. أمين العاصمة المقدسة لـ عكاظ :

 علي بن غرسان (مكة المكرمة)

أكد أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة البار، أنه لا توجد أزمة رواتب متأخرة لدى عمال النظافة في مكة المكرمة، مبينا أنهم سلموا العمالة رواتبهم في وقتها المحدد، وأضاف: «لا يوجد تأخير ولكن بعض العمالة يستغلون شهر رمضان للتسول من المارة بحجة عدم صرف رواتبهم وهذا أمر غير واقعي مطلقا».وكشف الدكتور البار، عن أن نظافة المنطقة المركزية واحد من أبرز التحديات التي تواجه المتعهد، لما لتلك المنطقة من خصوصية سيما في الكثافة العالية التي تشهدها المنطقة، مبينا أنه وعلى الرغم من تلك العوائق فقد سجلت نسبة النظافة فيها هذا العام تحسنا ملموسا وتقدما كبيرا، حيث كانت أغلب مناطقها المزدحمة نظيفة، مشيرا إلى أن الجولات الميدانية للمراقبين السريين كشفت عن نسبة نظافة عالية فيها، وأضاف: «هذا بلا شك يعود للأداء المميز من المتعهد والعمالة الميدانية». إلى ذلك أرجع مدير عام النظافة في مكة المكرمة المهندس محمد المورقي، تحسن خدمات النظافة في المنطقة المركزية إلى العمل على مدار الساعة، وفق جدولة منظمة مع زيادة أعداد العمالة في المنطقة المركزية لما يربو عن 200 عامل نظافة، وتخصيص 810 معدات مختلفة في المركزية، إضافة إلى تخصيص عدد من الفرق للعمل في المنطقة المركزية، فضلا على الأعداد السابقة، كما تم تشغيل 170 صندوقا ضاغطا منها 75 صندوقا في المنطقة المركزية للتخزين المؤقت، وأضاف: «وهذا بلا شك عمل كبير وقاد صوب تحسن خدمات النظافة في مركزية مكة المكرمة».متعهد النظافة في مكة المكرمة إبراهيم علون بين لـ«عكاظ» أن خطة العمالة هذا العام تركزت على محاور هامة، أبرزها نظافة المنطقة المركزية التي شهدت كثافة عالية هذا العام ولكن كانت نسبة النظافة فيها عالية، وقد أعدت وزارة الشؤون البلدية والقروية، ممثلة في أمانة العاصمة المقدسة، خطة متكاملة لتأمين النظافة العامة في مدينة مكة المكرمة خلال شهر رمضان، تتضمن تدابير بشأن تجميع ونقل النفايات والرقابة على كافة أحياء مكة المكرمة، وتمت زيادة العمالة المسؤولة عن نظافة المدينة إلى أكثر من 8500 شخص، كما تمت زيادة ساعات العمل وعدد معدات النظافة، لاسيما في المنطقة المركزية، مع توفير فرق دعم إضافية من العمالة والمعدات لمواجهة أي حالات طارئة خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان. وقال علوان لـ«عكاظ»: «لم نغفل أحياء مكة المكرمة الأخرى، حيث نعمل بشكل دائم على نظافة تلك الأحياء، من خلال ورديات متتالية في كل يوم وعلى مدار الساعة، لكن هناك بعض العوائق في بعض الأماكن العشوائية وهذا لا يعني أن نتخلى عن مسؤوليتنا بل نعمل في تلك المواقع على الرغم من تلك العوائق».