أخبار عاجلة

اتفاقية لتمويل 256 أسرة منتجة في الدمام بقيمة مليون ريال

اتفاقية لتمويل 256 أسرة منتجة في الدمام بقيمة مليون ريال اتفاقية لتمويل 256 أسرة منتجة في الدمام بقيمة مليون ريال

 خالد البلاهدي (الدمام)

وقع مركز بناء الأسر المنتجة جنى ومشروع التكافل الاجتماعي بجامع الهدى الشويعر مساء أمس الاول اتفاقية شراكة لتمويل 256 من الأسر المنتجة التابعة للمركز في منطقة الدمام بنحو 4000 ريال للتمويل الواحد بقيمة إجمالية مليون ريال.ووفقا لعضو مجلس الادارة بمركز جنى إبراهيم العليان، فإن الاتفاقية تهدف الى تقديم قروض متناهية الصغر لـ 256 أسرة من الأسر المنتجة مع تأهيلها وتطويرها اقتصاديا واجتماعيا لتحقيق الاستدامة الانتاجية، والاستقلالية بمشاريعها من خلال تحسين مستوى الدخل، وبنفس الوقت ترسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات وتوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن اثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع وتمكين النساء اجتماعيا واقتصاديا من خلال المشاريع المدرة للدخل.وأشار الى ان المركز وفر 19000 فرصة عمل للنساء في كل من الخبر والدمام والاحساء والقصيم وحائل وجازان وعرعر والجوف ومكة المكرمة من تاريخ تأسيس المركز في رجب 1431هـ بـ 28 أسرة والآن 18000 أسرة بقروض بلغت 60000000 ريال، وبلغت نسبة السداد 99.6 %، معتبرا هذه نسبة متفوقة مقارنة بالمشاريع المماثلة لها داخل وخارجها ويدل بشكل واضح على نجاح المشاريع التجارية الخاصة بالمستفيدات، حيث وصلت نسبة المشاريع الناجحة إلى 92 %، ويدل أيضا على كفاءة مركز جنى في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها، ويعمل بالمركز 109 موظفات وتصل نسبة النساء العاملات إلى 85 % بنسبة سعودة تصل إلى 94 %. ولفت إلى أن جنى قامت بعمل شراكة مع شركة أرامكو السعودية وذلك لتدريب الأسر المنتجة في بعض مناطق المملكة وذلك حسب خطة تدريبية معدة من جنى وممولة من قبل شركة أرامكو.وابدى العليان قدرا من التفاؤل بأن طموحهم في المركز ان يقفزوا بالقروض للأسر المنتجة بحيث تملك مؤسسات صغيرة وان يصبحوا أصحاب مشاريع صغيرة، مبينا بان بعض الاسر حققت نموا في الداخل وعوائد دخل شهر اضافي يصل الى 24 الف ريال سنويا، متوقعا ان تستقل هذه الاسر ذاتيا ولا تحتاج للجمعيات لدعمها من خلال الاعانات أو القروض.وطالب في نفس الوقت أمانة المنطقة الشرقية تسهيل الحصول على تراخيص لهذه الاسر الى جانب تسهيل الجانب التسويقي من خلال ايجاد اماكن لتسويق هذه المنتجات عبر الفعاليات التابعة للامانة والمهرجانات وان لا يطبق عليهم نفس الشروط التي تنطبق على المحلات التجارية، مستشهدا بان قيمة المنتجات المصنعة في المنزل اعلى مما هو مصنوع خارج المنزل.ومن جانبه اوضح المشرف العام على مشروع التكافل الاجتماعي بجامع الهدى الشويعر محمد بن حمد الخميس، بانهم يعملون على إحياء دور المسجد بما يليق ويتناغم مع وقتنا الحاضر، مشيرا الى انهم وقعوا العام الفائت اتفاقية لتمويل 96 أسرة بمبلغ 360 الف ريال مع جنى وبعد النتائج وقعنا اتفاقية لتمويل 256 أسرة من الاسر المنتجة بمليون ريال والتي تسكن في احياء البادية ومخطط 8 والخليج لنساعد في خدمة المجتمع كجامع وكأهل لحي الروضة، وقد قدم هذا المبلغ من اهالي الحي ووقف الجامع وبعض رجال الاعمال.