أخبار عاجلة

4 صفات خاطئة تنهي علاقتك بشريك حياتك.. احذرها

مصراوي Masrawy

07:10 م السبت 17 نوفمبر 2018

كتبت- منة نافع:

ربما تشعر بالملل و الإحباط في العلاقة العاطفية بسبب الخناق والمشكلات وعدم التفاهم بين الطرفين، وهو ما قد يؤدي إلى نهاية العلاقة وخسارة شريك حياتك بسبب الجدال وكثرة الكلام الذي يفضي إلى المشكلات.

وفيما يلي، يقدم الدكتور جون جوتمان، الطبيب النفسي، 4 صفات إذ تواجدت في العلاقة العاطفية ربما تكون مؤشرا قويا على انتهاء علاقتك العاطفية، بحسب ما جاء في موقع Bright side الأمريكي.

1- النقد المستمر:

النقد المستمر

النقد الدائم والمستمر، من أخطر الصفات التي من الممكن أن تراها في شريك حياتك، لذلك احرص في اختيار الكلمات التي تستخدمها ومنها، "أنت أناني، أنت لا تهتم" والهجوم باستمرار على حديثه، وعدم الاستماع له جيدًا، حتى لا تتسبب في خسارة حبيبك.

وللتخلص من تلك الصفة والتحكم فيها يمكنك اتباع الخطوات التالية:

1- الاستماع الجيد له، وعدم إعطاء النقد السلبي دائمًا.

2- لا تستخدم الكلمات التي تبين أنك دائمًا تضحي من أجل إسعاده.

3- التعبير بوضوح عن ما تشعر به، وعدم كتمانه حتى لا يشعر الطرف الآخر بالحيرة.

4- اطلب ما تحتاجه بطريقة إيجابية.

2- عدم احترام شريك حياتك:

عدم احترام شريك حياتك

من أهم الأساب التي توصل الطرفين لقرار إنهاء العلاقة، هي عدم الاحترام، والسخرية المستمرة له من كافة الجوانب سواء العملية أو الأمور التي تتعلق بأهدافه التي يريد تحقيقها. وفي هذه الحالة، يشعر شريكك بأنه لا قيمة له عندك، وأن كل الخطوات التي يريد تنفيذها لا أهمية لها فيصاب بالوحدة.

وللتخلص من هذه الصفة حتى تكون برفقة شريك حياتك دائمًا يمكنك اتباع الخطوات التالية:

1- عند التجادل في أمر ما، ويجب أن تضع في الاعتبار مفهموم التسامح والحد من قول التعليقات المزعجة التي تزعج الطرف الثاني.

2- العمل على بناء ثقافة التقدير، كما أن النقد المتواصل يظهر دائمًا العيوب المتواجده في شخصية شريك حياتك، والتي بالطبع ستكون أمرا مزعجا للغاية له، لذلك عليك أن تفعل العكس تمامًا، وتركز على الأشياء التي تعزز بها شريكك، واكتب شيئًا ممتنًا لك في علاقتك يوميًا.

3- الدفاعي:

الدفاعي

وهو السبب الثالث، وعادة ما يكون ردا على النقد، فهذا يعني أنك تقدم الأعذار وأن تلعب الضحية البريئة، بل تلوم شريكك في بعض الأحيان حتى يتراجع.

ومع ذلك، فإن هذا ليس مفيدًا ولا يعمل لأن أعذارك تبعث فقط برسالة توضح أنك لا تأخذ مخاوف شريكك على محمل الجد، ولا ترغب في تحمل المسؤولية عن أفعالك.

وإذا كنت تقول دائمًا تلك الكلمات مثل "لم أفعل أي شيء خطأ" أو "لم يكن خطأي"، فقد تكون مستخدمًا نموذجيًا للدفاع.

وإذا كنت تريد تغيير هذا الموقف عليك اتباع تلك الخطوات:

1- خذ بعض الوقت للاستماع بنشاط لشريك حياتك.

2- تحمل المسؤولية عندما يجب عليك.

3- استخدم كلمة "آسف" في مفرداتك عند ارتكابك خطأ.

4- المماطلة

المماطلة

وتعتبر الخطوة الأخيرة الناتجة عن تواجد الصفات الثلاث الأخرى، والتي يستخدمها الشخص للتخلص من الإزعاج وكثرة الحديث، وفي حالة ارتكابه خطأ يستخدم أسلوب المماطلة للانسحاب، وإيقاف أي محاولة لبدء المحادثة مرة أخرى، وهذه الحالة بالطبع تدل على وجود ملل وفتور في العاطفة.

وللتخلص من هذا الشعور عليك اتباع الخطوات التالية:

1- من الأفضل أن تبتعد عن شريك حياتك لفترة زمنية قصيرة، لكي تتخلص من المشاعر السلبية المتراكمة بداخلك وبدء مرحلة جديدة برفقته.

2- المعاتبة من أحد الأساليب الناجحة التي تساهم في استرجاع علاقتك القوية برفقة شريك حياتك.

مصراوي Masrawy