أخبار عاجلة

“الوفد” بأسيوط: الفقر والبطالة أخطار تهدد الدولة ولا بديل عن تنمية الصعيد

“الوفد” بأسيوط: الفقر والبطالة أخطار تهدد الدولة ولا بديل عن تنمية الصعيد “الوفد” بأسيوط: الفقر والبطالة أخطار تهدد الدولة ولا بديل عن تنمية الصعيد

اتهم شباب الوفد باسيوط تجاهل الحكومات المتعاقبة للصعيد وأهله ، وعدم وضوح أى رؤية لتنمية حقيقية لصعيد بعد ثورة 25 يناير وكذلك ثورة التصحيح فى 30يونية ، وحث شباب الوفد حكومة ” الببلاوى ” على تفهم مطالب اهل الصعيد مبكرا قبل فوات الاوان.

واكد محمود معوض نفادى القيادى بشباب الوفد أن الصعيد مهمل اعلاميا واجتماعيا ويعانى حرمانا هائلا من الخدمات والمشاريع الكبرى التى يمكنها امتصاص الطاقات الشبابية،وفي ظل أوضاع الفقر والبطالة، تستغل بعض الجماعات والتيارات تلك الظروف فى نشر افكارها المتطرفة ، فالفقر والبطالة هما مفتاحا التطرف وطريف العنف ، خاصة ان شباب الصعيد خرج ووجد ان القاهرة ومدن الدلتا هى من تسلط عليهم الاضواء وهناك تهميشا واضحا للصعيد من جميع الحكومات المتعاقبة قبل وبعد الثورة ، وطالب نفادى مجددا بانشاء وزارة او هيئة “لتنمية الصعيد ” .

وطالب محمد سيد جابر عضو لجنة شباب الوفد الدولة ان تسلك طريق دعم وتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة وان تكون هناك تنمية متوازنة بين المناطق،لان تحقيق التقدم والاستقرار الاقتصادى والاجتماعى يتطلب إعطاء مختلف مناطق الدولة ذات المستوى من الاهتمام، وعلى ان تعطى الاهتمام فى الفترة المقبلة للصعيد الذى يعانى تهميشا واضحا وتجاهلا متعمدا من الجميع .

أونا