أخبار عاجلة

مسئولون ليبيون يرون تقدما فى جهود إنهاء الاحتجاجات بالمنشآت النفطية

مسئولون ليبيون يرون تقدما فى جهود إنهاء الاحتجاجات بالمنشآت النفطية مسئولون ليبيون يرون تقدما فى جهود إنهاء الاحتجاجات بالمنشآت النفطية

قال مسئولون ليبيون إنه حدث تقدم فى الجهود الرامية إلى نزع فتيل الاحتجاجات المنظمة فى عدد من المنشآت النفطية، والتى تسببت فى انخفاض صادرات النفط إلى أقل من نصف معدلاتها الطبيعية وقال أحد المسئولين إنه من الممكن التوصل لاتفاق يوم السبت.

وقالت مصادر من قطاع النفط إن موجة الاضطرابات الجديدة التى بدأت يوم الأحد دفعت إلى إغلاق مينائى السدرة ورأس لانوف، فى شرق ليبيا مما أدى إلى انخفاض الصادرات إلى نحو 425 ألف برميل يوميا مقارنة مع مستويات سابقة زادت عن مليون برميل يوميا.

وتنذر الاضطرابات التى يشهدها قطاع النفط الليبى بتعطيل شريان الحياة الاقتصادى للبلاد وتقلص إيرادات الدولة.

وشارك فى إغلاق المرفأين حراس أمن يطالبون بزيادة أجورهم، وأدت الاحتجاجات- التى تضمنت مطالب من بعض السكان المحليين بمزيد من الوظائف فى قطاع النفط- إلى إغلاق مرفأ الزويتينة فى أوائل يوليو.

وقال وليد حسن المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية أمس الجمعة، إن هناك لجانا معنية بالتفاوض مع المحتجين وإن هناك علامات تشير إلى إمكانية تسوية الأمر يوم السبت، ولكن لم يتأكد شيئا رسميا.

مصر 365