أخبار عاجلة

ادعموا الشباب واحتووهم وذللوا العقبات أمامهم

ادعموا الشباب واحتووهم وذللوا العقبات أمامهم ادعموا الشباب واحتووهم وذللوا العقبات أمامهم

دشن مشروع «نحو القمة».. نائب أمير القصيم للمسؤولين:

 سلمان الضباح (بريدة)

شدد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم على أهمية البرامج والمشاريع التي تهتم بالشباب وتصقل مواهبهم وتنمي إدراكهم وتوجههم التوجيه السليم وهو الجد والاجتهاد والعمل والمثابرة للوصول إلى الأهداف المرجوة.وقال سموه خلال تدشينه البارحة الأولى في فندق موفنبيك بمدينة بريدة برنامج مشروع «نحو القمة» الذي يعني بالشباب ويشرف عليه مركز التوعية والتوجيه في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم، إن المشروع يأتي ضمن توجهات قيادة هذه البلاد المباركة، وتوجهات سوق العمل، وما دأب عليه ويحث عليه ديننا الحنيف في العمل وتجاوز الصعاب والسعي لطلب الرزق، مبينا سموه أن مثل هذه المشاريع توجه الشباب نحو البحث والسعي إلى إيجاد فرص للعمل بتأصيل شرعي من ديننا الحنيف، لافتا سموه إلى أنها بادرة مثالية لصقل التطلعات التي يأمل تحقيقها الشباب.وحث سموه المسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص على دعم الشباب واحتوائهم وفتح آفاق أكبر لهم وتنويرهم وإعطائهم الأفكار الهادفة كإقامة مثل هذا البرنامج الناجح، داعيا الشباب على العمل وبذل الجهد والتحدي للوصول للأهداف المرجوة، مقدما سموه شكره للقائمين على البرنامج.وكان حفل تدشين برنامج مشروع «نحو القمة» الذي جاء بحضور نجله صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، استهله المشرف العام على البرنامج وعلاقات الإنسان بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم الشيخ نواف بن عبيد الرعوجي بكلمة نوه فيها بالدعم المثالي والملموس الذي يشهده المجتمع من حكومة خادم الحرمين الشريفين في كافة المجالات، مبينا أن مشروع «نحو القمة» يهدف إلى توعية الشباب وتوجيههم السليم وصقل مواهبهم وإدراكهم وتنمية مهاراتهم العلمية والعملية، مشيرا إلى أن للمشروع أبعادا هادفة وسامية وهي زرع النجاح والتميز والنظرة التفاؤلية لدى الشباب للوصول إلى الأهداف المأمولة، مثنيا على رعاية سمو نائب أمير منطقة القصيم للمشروع ومتابعته واهتمامه بالشباب وحرصه على دعم كل عمل خير في المنطقة. ثم شاهد سموه والحضور عرضا مرئيا، ثم استعرض الشاب سلمان الطامي تجربته المثالية ومثابرته حتى وصل إلى الهدف المنشود وهو النجاح والتفوق من خلال جمعه بين الدراسة والعمل حتى أصبح معلما للتربية الخاصة.وفي نهاية الحفل، كرم سمو نائب أمير القصيم الرعاة والمشاركين، ثم تسلم درعا تذكاريا من المشرف على المشروع الشيخ نواف الرعوجي.حضر الحفل وكيل إمارة منطقة القصيم المساعد لشؤون التنمية عبدالعزيز الحميدان ومدير التوعية الدينية بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالقصيم عبدالله العيادة ومدير شرطة منطقة القصيم اللواء بدر الطالب وعدد من المسؤولين.