أخبار عاجلة

مسافرون يدعون لافتتاح نقاط لبيع الزمزم

مسافرون يدعون لافتتاح نقاط لبيع الزمزم مسافرون يدعون لافتتاح نقاط لبيع الزمزم

 أحمد العفيفي (مكة المكرمة)

تجد في شوارع مكة المكرمة العديد من باعة مياه زمزم، خاصة في الطرق الرئيسة، ولأن بعض هؤلاء الباعة يغالي في سعر «جالون» المياه فإن عددا من المسافرين دعوا إلى افتتاح نقاط لبيع ماء زمزم في مداخل مكة المكرمة بدلا من هؤلاء الباعة، الذين يشكلون هاجسا لأهالي الأحياء نظرا لأنهم يعرقلون حركة السير، مشيرين إلى أن تلك الجوالين معرضة لأشعة الشمس التي تفوق ارتفاعها 50 درجة مئوية، مما ينتج عن هذا أمراض خطيرة على مستهلكيها.وفي هذا السياق، دعا صالح الخالدي بإنشاء نقاط لبيع جوالين زمزم على مداخل مكة المكرمة أو على شوارعها الرئيسة، حيث إن الباعة يستغلون المسافرين في بيع تلك الجوالين، لاسيما أنها مشكوك في أما أن تكون مغشوشة أو سئية التخزين كما أن أسعارها مرتفعة.وأضاف أن الجهات المختصة لابد أن تتحرك بشأن هذا المشروع لما له من فوائد جمة كتخفيف الازدحام على مشروع سقيا زمزم بحي كدي وكذلك يساهم في القضاء على الظواهر السلبية التي تشهدها شوارع مكة من بائعي زمزم.وقال عبدالله القرني فوجئت بالأسعار الخيالية لبيع ماء زمزم من قبل الباعة على الطرق الرئيسة في مكة المكرمة موضحا أن باعة الزمزم على الطرقات يتسببون في اختناقات مرورية حينما يتوقف المسافرون لشراء ماء زمزم منهم، مؤكدا أن إنشاء نقاط للبيع على مداخل مكة المكرمة سوف يساهم في تخفيف الزحام على مشورع السقيا في كدي. من جهته، دعا أحمد الزهراني إلى منع الباعة الذين يقفون تحت الشمس لبيع ماء زمزم نظرا للازدحام الذي يولده هؤلاء الباعة المنتشرون على جنبات شوارع مكة الرئيسة والحيوية.