أخبار عاجلة

بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم وحشد من وجوه المجتمع«سيدتي» في حفلها السنوي الخيري تدعم أطفال الحدود

بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم وحشد من وجوه المجتمع«سيدتي» في حفلها السنوي الخيري تدعم أطفال الحدود بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم وحشد من وجوه المجتمع«سيدتي» في حفلها السنوي الخيري تدعم أطفال الحدود

دبي _ لينا الحوراني | تصوير: عبدالله طوق وراشد أبوبكر

شخصيات عامة ومشاهير، ورجال وسيدات أعمال، حضروا حفل الرمضاني السنوي هذا العام، والذي كان لدعم «أطفال الحدود» وأقيم في فندق أتلانتس دبي، في مقدمتهم الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم، عضو مجلس إدارة مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، فالحفل أقيم بالتعاون مع المركز، وفي كلمته الترحيبية أطلق رئيس التحرير، محمد فهد الحارثي، حملة «أطفال الحدود»، التي لقيت صدى مميزاً لدى الحضور، خاصة أن ما لايقل عن مليون ونصف من العائلات والأطفال يعانون بسبب الإمكانات الضئيلة في المخيمات، والتي باتت تنتشر على حدود العديد من البلدان العربية.
فقرات الحفل استمرت من العاشره إلى ما بعد منتصف الليل، عاش فيها ضيوف ليلة وصفها معظمهم بأنها منظمة ومتآلقة، امتزج فيها العمل الفني بالإنساني.

يعيش العالم مآسي إنسانية بسبب العنف، الذي ينتشر في بلدان عديدة، ومنها بلداننا العربية، وذكرت تقارير أخيرة للجان الإغاثة في الأمم المتحدة، أن المخيمات الجديدة على حدود الكثير من البلدان زادت بنسبة 12 %. كما تناقصت فرص الاهتمام بهم بنسبة 40 %؛ نظراً لقلة الإمكانات وزيادة مساحات الاقتتال في بلدان العالم.
ويقدر خبراء الإغاثة بأن ما لا يقل عن مليون ونصف عائلة وأطفالهم يعانون؛ بسبب الإمكانات الضئيلة في المخيمات. هذا ما أكدته وثيقة «أطفال الحدود»، التي وضعت في مقدمة قاعة الحفل، ليتم التوقيع عليها. وقد بدأ توافد الضيوف بعد الساعة التاسعة والنصف مساء، وتجمعوا في البهو أمام القاعة الكبيرة، وكان في مقدمتهم قيادات أعلامية منهم علي الحديثي، نائب رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام في مجموعة إم. بي. سي، وتركي الشبانة، مدير قنوات روتانا في وعلي جابر، مدير عام قنوات الـ إم بي سي بالإضافة إلى سيدات الأعمال وشخصيات نسائية بينهن عفراء البسطي، عضوة المجلس الوطني الاتحادي، والمديرة العامة لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، والدكتورة الجامعية عائشة البوسميط، مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات. وحشد من الإعلاميين ونجوم الفن، والشخصيات العامة، تجاوز عددهم الـ 200، كل من ما في الأجواء ذكّرهم بالوضع الإنساني الذي دعاهم لتلبية دعوة «سيدتي»، فالعيون كانت ترقب تلك الوثيقة عند مدخل الصالة، تنتظر توقيعات الجميع وتأييدهم للحدث.

مليون مشاهد
لكن هذه «اللمة» الرمضانية المباركة، أفسحت المجال لتبادل الأحاديث، فغالبية الحاضرين والحاضرات لم يخفوا شغفهم بالعدد التطويري لـ«سيدتي»، والذي أطلق منذ أسابيع، كانت الأنامل تتصفح كل جديد تحريري وفني في التغيير الذي أجري على المجلة، هنا قالت الإعلامية أميرة الفضل: «كنا نحب سيدتي سابقاً والآن نعشقها بحلتها الجديدة، فالتطوير واضح، أشعر براحة كبيرة وأنا أنظر وأقلب الصفحات».
الإعلامي أحمد بن ماجد، كشف ببساطة أنه عندما تلقى الدعوة من «سيدتي» لبّاها، والسبب كما يقول: «مجرد الاسم يشرفني أن أكون معكم، ولم أستغرب أن تصل المشاهدة على موقع سيدتي نت، إلى مليون مشاهد، رغم أنه لم يمض سنة على إطلاقه، فهو كما يبدو لي، كلما تصفحته، جديد، خفيف الظل، مبتكر، مفيد، متطور، متنوع، يخدم كافة الشرائح، قوي وصريح، وأقلام القائمين عليه نزيهة، لكنني أتمنى لو أنكم تعالجون بعض المواضيع بجرأة أكبر، خصوصاً التي تهم الشارع الإماراتي».
بعد نصف ساعة بدأ الحفل، الذي قدمته الزميلة صباح جميل، بتحية للحاضرين؛ بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، في مناسبة تقيمها «سيدتي» بالتعاون مع مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة. وباسم «سيدتي» وجميع الحاضرين، ومريم عثمان، المديرة العامة للمركز، أم عيال راشد، تم الترحيب بالشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد، الذي شارك في هذه المناسبة وحضرها.
علت تصفيقات الحضور من نجوم وإعلاميين وشخصيات اجتماعية، والذين أبدوا حماساً في مشاركتهم؛ لدعم مبادرة «سيدتي» لتذكر أطفال الحدود، الذين يعتبرون فئة من الأطفال المحرومين. كما قدم مركز راشد وثيقة دعم لحملة «كسوة المليون طفل»، التي أطلقت في الإمارات برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
تابعوا المزيد من التفاصيل عن الحفل تباعاً على "سيدي نت ".

سيدتي