أخبار عاجلة

مصدر: 75% من أصوات ناخبي زيمبابوي في الانتخابات الرئاسية ذهبت لـ«موجابي»

مصدر: 75% من أصوات ناخبي زيمبابوي في الانتخابات الرئاسية ذهبت لـ«موجابي» مصدر: 75% من أصوات ناخبي زيمبابوي في الانتخابات الرئاسية ذهبت لـ«موجابي»
أعلن المتحدث باسم الحزب الذي ينتمي إليه رئيس زيمبابوي روبرت مواجبي، الجمعة، أنه من المتوقع أن يفوز الأخير بنسبة 75% من الأصوات تقريبا في الانتخابات الرئاسية التي جرت الأربعاء، وأن يحصل حزبه على غالبية الثلثين في الجمعية الوطنية. وقال المتحدث باسم الحزب الرئاسي، روجاري جامبو، إن «التوقعات تشير إلى أن الرئيس سيحصل على ما بين 70 و75%، فهذا هو الشعور السائد، حسبما ألمس على الأرض»، مضيفَا: «أعتقد أننا سنحصل على غالبية الثلثين تقريبا في الجمعية الوطنية، حيث كانت حركة التغيير الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء مورجان تشانجيراي، تتمتع بالغالبية حتى الآن. وفاز حزب الرئيس «موجابي» في 52 من أصل 62 دائرة انتخابية نشرت نتائجها حتى الآن، وذلك من إجمالي 210 مقاعد يتعين شغلها، فيما علّق «جامبو»: «لا يمكن أن نحصل على أقل من 130 إلى 140 مقعدًا». يذكر أن غالبية الثلثين ستسمح لحزب «موجابي» بتعديل الدستور، وهو نص ليبرالي نسبيا تمت الموافقة عليه حديثا في استفتاء أجري في مارس. وتحقيق مثل هذا الفوز لمعسكر «موجابي»، 89 سنة، والذي يحكم زيمبابوي منذ استقلالها قبل 33 عاما، سيشكل الضربة القاضية لخصمه الرئيسي مورغان تشانجيراي، الذي شاركه في حكومة تعايش غير مستقرة. من جانبه، وصف «تشانجيراي» العملية الانتخابية التي جرت، الأربعاء، بأنها «مهزلة كبيرة»، معتبرًا أنها «لم تكن»، طالما تلاعب المعسكر الرئاسي بصناديق الاقتراع، حسب قوله. وأشار منافس «موجابي» إلى أن عددًا كبيرًا من الناخبين في المدن المناهضين تقليديا لـ«موجابي» لم تكن أسماؤهم واردة على لوائح الشطب الانتخابية التي لم تنشر إلا عشية الانتخابات، مما جعل من المستحيل القيام بأي عملية تحقق جدية والتقدم بأي طعن.