مستشفى بني عبيد ترد على صور "طفل المحاليل"

مصراوي Masrawy

مستشفى بني عبيد ترد على صور "طفل المحاليل"

08:07 م الأربعاء 11 يوليو 2018

الدقهلية- رامي القناوي:

أصدرت مستشفى بني عبيد التخصصي، بمحافظة الدقهلية، خطابًا أرسلته إلى رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، اليوم الأربعاء، توضح فيه حقيقة تداول عدد من الصور تظهر تعليق محلول للطفل ثروت محمد ثروت، أمام باب المستشفى، ورفض استقباله.

وقالت إدارة المستشفى في خطابها، الذي حصل "مصراوي" على نسخة صورة منه، إن الطفل لم يدخل استقبال المستشفى، وكانت الواقعة في الساعة 4 عصرًا، ولم تُسجل أي بيانات له بالمستشفى.

وأضافت المستشفى في خطابها أنه عندما اكتشف أفراد الأمن على البوابة أن أحد الأشخاص يصوّر الطفل في الشارع، عرضوا عليهم دخول المستشفى فرفضوا، وعند استدعاء الشرطة لهم، فروا هاربين، في "توك توك" وألقوا بجهاز المحاليل فارغًا على الأرض، ما يُثبت أن الجهاز لم يتم تعليقه للمريض.

وأوردت المستشفى في بيانها أن من قام بذلك العمل يسعى إلى إثارة الرأي العام، والبلبلة، وعندما لم يجد استجابة أنزل الصور على الإنترنت، يوم السبت 7/7/2018، وهذا الشخص يقوم بإلحاق منشورات كاذبة ومضللة، لإثارة الرأي العام، وليس لها أي أساس من الصحة.

وأشار الخطاب إلى أن من قام بعملية التصوير سبق وأن تصور حالة أخرى دخلت قسم الاستقبال لشخص يدعى "مصطفى محمود أحمد"، نتيجة حادث سير، وتم تسجيله وإجراء غرز بالرأس، وأعطي محاليل، وجرى تحويله إلى مستشفى المنصورة الدولي.

وكان عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تداولوا صورًا تظهر طفلًا يعلق محلولًا أمام مستشفى بني عبيد المركزي بمحافظة الدقهلية، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات.

نص خطاب مستشفى بني عبيد

صورة من استمارة التحليل للطفل

مصراوي Masrawy