«الهلال الأحمر» توزع الكسوة على أطفال ألبانيا والبوسنة

«الهلال الأحمر» توزع الكسوة على أطفال ألبانيا والبوسنة «الهلال الأحمر» توزع الكسوة على أطفال ألبانيا والبوسنة

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أكثر من عشرة آلاف كسوة على أطفال ألبانيا الفقراء ونحو 20 ألف كسوة على أطفال البوسنة والهرسك وذلك ضمن حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم .

وأقيم احتفال في العاصمة الالبانية تيرانا بهذه المناسبة حضره وفد من الهلال الأحمر برئاسة محمد يوسف الفهيم نائب الأمين العام لشؤون الخدمات المساندة ووزير الصحة الألباني وعمدة العاصمة ومسؤولون عن السلطات المحلية وجمهور من المواطنين الالبان .

وألقيت في الاحتفال كلمات أشادت بالنهج الانساني الذي تتبعه دولة الامارات وهيئة الهلال الاحمر، وتم عرض فيلم تعريفي بالحملة وأهدافها في مساعدة الأطفال المحرومين.

وأكد محمد الفهيم على الروابط الحميمية بين شعبي البلدين وتواصل الجهود الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة لإعانة المعوزين من اللاجئين والايتام والأرامل والمشردين وغيرهم من المحتاجين ، وقال إن حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم ستضيف زخماً لهذه الجهود الخيرية لأنها نابعة من قلب معطاء وتستهدف بروح إنسانية إعانة الأطفال المحرومين حيثما كانوا لتلبية إحتياجاتهم المادية وإشعارهم بالرعاية والعطف والحنان.

وأضاف إن هذه الحملة تأتي تكملة لاهتمامات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالبانيا بما يؤكد أن الامارات باقية على العهد في مواصلة مسيرة العون والعطاء حيثما اقتضت لذلك الضرورة الإنسانية".

دور إنساني

ومن جهته أشاد وزير الصحة الألباني حليم كوسوفا بدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبا ودورها الإنساني على الساحة الدولية من خلال المساعدات السخية التي تقدمها للمحتاجين في مختلف أنحاء العالم منها في البانيا، وأعرب عن الشكر والتقدير لما قدمته من مساعدات لإعانة اللاجئين الألبان إبان الحرب في كوسوفو.

ورحب الوزير الألباني بوصول حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم إلى البانيا وما يقدم خلالها من إعانات لكسوة الأطفال المحرومين، وشدد على المعنى الإنساني لهذه الحملة و أهميتها القيمة .

وقال إن كسوة مليون طفل محروم مبادرة كبيرة تبعث من قلب كبير رسائل إيجابية لكل المحتاجين في العالم بأن هناك من يفكر بهم ويسعى للتخفيف من معاناتهم وهو ما له أعظم الأهمية في ضوء اتساع الهوة يوميا بين الأغنياء والفقراء، مشيراً إلى أن مثل هذه الحملات الإنسانية تقلل من هذه الفوارق بما فيه خير شعوب الأرض، لهذا فإنها تستحق كل الشكر والتقدير.

وجدير بالذكر أن هذه الحملة تنفذ من خلال الهلال الأحمر وفروعه في الخارج منها في إلبانيا وذلك بعد تهيئته كل الشروط الإدارية واللوجستية لإنجاحها في إيصال حزم الملابس والأحذية النوعية إلى ما يقدر بثلاثة عشر ألف طفل في عموم البانيا من اليتامى والمعوزين الذين يعيشون مع عوائل الأقرباء والكفلاء أو المشردين في مراكز الرعاية المخصصة لهم .

وأدخلت هذه الحملة البهحة والسرور إلى نفوس الأطفال المستفيدن منها وأعربوا عن سعادتهم بما تلقوه من إعانات ولما تلمسوه فيها من عطف وحنان أبويين افتقدوهما بفقدان الآباء والمعيلين الذين غيبتهم الحروب والكوارث.

وفي البوسنة والهرسك يتابع الهلال الأحمر نشاطه المكثف في تنفيذ حملة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكسوة مليون طفل محروم حول العالم وذلك وفق الخطة المعدة لإيصال هذه المساعدات بأسرع وقت إلى أبعد نقطة حيث المحتاجين لها.

وفي منطقة توزلا تسلم الأطفال المحتاجون فيها آلاف الكسوات من حزم الملابس والاحذية النوعية ما أشاع إحساسا بالألفة والمحبة والتعاون على إنجاز فعل الخير بما يشعر هذه البراعم بحنان اليد التي امتدت إليهم لتواسيهم في ظروفهم الحياتية الصعبة.

جولات ميدانية

وفي إطار هذه المرحلة للحملة تفقد ممثلو الهلال الأحمر ميدانياً دور رعاية الأطفال وقاموا بتوزيع الكسوة على الاطفال، وقال مدير مكتب هيئة الهلال الاحمر الاماراتي محمود يوسف إنه في إطار الحملة سيتم توزيع الكسوة على عشرة آلاف طفل محروم في عموم البوسنة والهرسك .. وأضاف إن عمليات تسليم وتوزيع الكسوة تتم وفق الجدول الزمني والتقسيم الجغرافي المعدين لها سلفا ذلك بناء على البيانات المنسقة ميدانيا وبالتعاون مع المؤسسات الرسمية والهيئات المدنية المسؤولة عن شؤون الطفولة.

واستقبل الاطفال المحرومون في مركز توزلا لرعاية الأيتام فاقدو الآباء والمعيلين والمشردين هذه المساعدات بفرح غامر عبر عن الشكر والتقدير لما أحسوه من لفتة انسانية تجاههم . وفي قرية الطفولة " كندردورف" كان الاسقبال لممثلي الهلال الأحمر حافلا من قبل المشرفين على المركز والأطفال الذين يحتضنهم، حيث تم تجهيز كل طفل بالملابس والأحذية المناسبة جنسا وعمرا ومقاسا في ردهات إقامتهم بما أشعرهم بالدفء والحنان.

وعبرت ليلى بوركيتش المسؤولة عن المركز عن التقدير لهذه المباردة الإنسانية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، وأشارت إلى أهميتها في بث الأمل بالحياة والتكافل الإنساني في نفوس هؤلاء الأطفال وتمنت على كل القادرين حذو هذه المبادرة لإعانة الأطفال الأبرياء وانتشالهم من الحرمان والضياع.

أما في قرية كراجانيتسا للأطفال فقد تم توزيع آلاف الكسوات على الأطفال الذين شعروا بلحظات فرح وسرور أدخلتها إليهم هيئة الهلال الاحمر التي بادرت إلى تنفيذ الحملة .

وفي العاصمة البوسنية قامت هيئة الهلال الاحمر بالتعاون مع جمعية علماء المسلمين في البوسنة بتوزيع آلاف الكسوة على الأطفال الذين يحفظون القرآن الكريم كمكافأة لهم بعدما واظبوا طيلة رمضان على دروس حفظ القرآن الكريم وتجويده.. وتعلم الحرف العربي التي تُنظمُ دوريا.. كعادة أهل البوسنة للأجيال الناشئة في الشهر الفضيل.

وشكر فضيلة الشيخ أحمد بوركيتش رئيس جمعية علماء المسلمين البوسنية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذه المباردة الإنسانية للمحرومين عامة وقال إن المبادرة جاءت في وقت مناسب لتقديمها كمكافأة للأطفال المعوزين الذين تابعوا طيلة رمضان الكريم دروس حفظ القرآن الكريم وتجويده وحفظ الحرف العربي وكانت الجمعية تفتقر إلى ما تقدمه من هدايا أو جوائز للطفل الذي يحفظ القرآن الكريم فجاءت هذه الحملة الانسانية في مكانها .. وقد ساد الاطفال المستفيدين شعور بالرضا لما لقوه من حفاوة وتكريم من الحملة .

مبادرات العطاء

 

قالت ممثلة الهلال الأحمر الإماراتي في البوسنة سلمى عمروفيتش إن الحملة تشمل كل الأطفال والهلال الأحمر ينسق في تنفيذها مع الجهات المحلية المعتبرة في المجتمع رسميا لتوزيع آلاف الكسوات على الاطفال الذين يواظبون على تعلم القرآن الكريم .

وإضافت إن هدايا الكسوة النوعية للاطفال كانت بالنسبة للكثير منهم كاستلام شهادات النجاح المدرسي ، وسط احتفاء وتشجيع القائمين عليهم وعموم أهالي أحياء المنطقة الذين حضروا للمساجد للمشاركة في هذه المناسبة السعيدة وإبداء الدعم والتقدير للأطفال المعنين فيها والمنظمين لها.