أخبار عاجلة

فعاليات مجتمعية: الشيخة هند «أم الخير» نموذج رائد في العطاء

فعاليات مجتمعية: الشيخة هند «أم الخير» نموذج رائد في العطاء فعاليات مجتمعية: الشيخة هند «أم الخير» نموذج رائد في العطاء

أشاد عدد من الشخصيات المجتمعية والمسؤولين بحصول حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاة الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بفوزها بشخصية وطني الإمارات الذهبية للعمل الإنساني للعام 2013، ومنحها لقب "أم الخير". وأكدوا أن هذا الاختيار صادف أهله، معتبرين أن سموها تمثل نموذجاً رائداً في العطاء الإنساني داخل وخارج الدولة.

نموذج رائع

بداية قال القنصل العام الكويتي في دبي والمناطق الشمالية طارق الحمد خالد: "يشرفني أن أبرق تهنئة تقدير واحترام إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، التي تعتبر نموذج عطاء متميز لجميع نساء دول مجلس التعاون الخليجي، وصاحبة الأعمال والمشاريع ذات الصبغة الإنسانية، التي حثت الكثير من الشخصيات رجالاً ونساءً، والعديد من المؤسسات والهيئات على السير على خطا سموها في المضي قُدماً على درب الإحسان، وإضافة وسام فعل الخير إلى أوسمة الحضارة والرقي التي تزخر بها دولة الإمارات".

عنوان الإنسانية

بدوره، تقدم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي بالتهنئة إلى سمو الشيخة هند لفوزها بشخصية وطني الإمارات الذهبية للعمل الإنساني، لافتا إلى أنها أم للخير في الأمس، واليوم، والغد، لعمق وطيب أعمالها الانسانية، ذائعة الصيت داخل وخارج الدولة، حيث باتت سموها عنواناً للعمل الإنساني والخيري، نستلهم منه حب ومساعدة الآخرين، وإقامة وزناً لإنسانيتهم وحقهم في العيش الكريم بغض النظر عن انتماءاتهم وجنسياتهم.

أثلج القلوب

من جانبه هنأ طيب عبد الرحمن الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر أم الخير سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، معتبراً إياها كانت ولا تزال نموذجاً يحتذى به، في العطاء ومد يد العون للمحتاجين في كل مكان. وأوضح أن شعب الإمارات منذ القديم معروف عنه كرمه وحبه لمساعدة الغير، لكن كرم وعطف سموها فاق الوصف، وأثلج قلوب ملايين المحتاجين والفقراء، وجعلنا جميعاً ننحني أمامها تقديراً وإجلالاً لخيرها الوفير.

حلقة خير

وقال الدكتور سليمان جاسم مدير جامعة زايد: "إن جائزة العمل الإنساني تمثل حلقة من حلقات الخير في الإمارات، وتتشرف بفوز سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بها، فما تقدمه سموها من خدمات وطنية وإنسانية خاصة للمرأة والطفل، ومن مساهمات طيبة مسحت عبرها المآسي ورسمت البسمة على وجوه المحتاجين في كل مكان، يعجز المرء عن تقديره، وهي أم الرجال واليد اليمنى لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ،رعاه الله".

ذات باع طويل

أما عبد الحميد جمعة رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي، فقال: "إن سموها أم الخير وذات باع طويلة في بنـاء دبي الحضارة والإنسان، إكمالا منها لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي فتح الباب للإمارات بخيرها وعطائها، وأكمله من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، وأتمنى استمرار خير الامارات إلى الأبد، ولقب أم الخير قليل على سموها ولم يفها حقها، ويجب البحث في قاموس الألقاب العربية بما هو أعظم وأعمق تعبيرا عن كرم سمو الشيخة هند".

وافق أهله

عمر غباش مدير قناة نور دبي، أشار إلى أن تكريم سمو الشيخة هند وافق أهله وجاء في مكانه، فهي على حد تعبيره صاحبة أياد بيضاء ممتدة في كافة أنحاء الدولة وخارجها، ولها مساهمات إنسانية تفوق الحدود والوصف، فضلاً عن أنها رمز يحتذي به جميع النساء، وتكريمها بجائزة العمل الإنساني هو تكريمٌ لكل الإماراتيات.

العطاء بصمت

الفنان التشكيلي خالد الجلاف، قال: "يشرفني أن أرفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات لسمو الشيخة هند، لحصولها على لقب "أم الخير"، الذي تَباركَ وتَشرفَ بها، فقد عُهدَ عن سموها حب العطاء والخير بصمت دون إظهاره للعلن، وبهذا تكشف عن المزيد من الخصال الحميدة والأخلاق العربية الأصيلة التي تربت ونشأت عليها بنت الإمارات.

راية العطاء

مريم عثمان المدير العام لمركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، تقدمت بأحر وأطيب التهاني لشخصية العمل الإنساني الذهبية سمو الشيخة هند التي بفضل حُسن وعظمة أعمالها الخيرية والإنسانية، استطعنا جميعاً في دولة الإمارات الغالية أن نقيم مشاريع العناية بالفقراء والمحتاجين لكافة أنواع الرعاية، ونكثف جهودنا للحفاظ على إرث وصيت الإمارات في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية، ولنقدم العرفان والتقدير لقيادتنا الرشيدة ولسموها التي حملت راية العطاء، على ما اكتسبناه منهم في هذا الحقل.

أم الخيرات

الكاتبة والشاعرة الإعلامية الدكتورة عائشة البوسميط، قالت: "إن سمو الشيخة هند هي أم الخيرات لكثرة مآثرها، وبصماتها في عالم الإحسان والتقوى، فضلا عن دعمها المستمر للمرأة الإماراتية، التي تهتدي نهجها الطيب وتسعى لتمثل خلقها وفكرها العميق. فبارك الله لنا فيك يا سمو الشيخة هند وأدامك ذخرٌ لوطننا الغالي".

أم دبي

من جهته، بارك الدكتور مجد ناجي لسمو الشيخة هند فوزها بالشخصية الانسانية الذهبية، ومنحها لقب "أم الخير"، مهنئاً شعب الإمارات الرائع والطيب بسمو الشيخة هند، صاحبة الحب والعطاء الذي لا ينضب، والأعمال الأصيلة والعريقة، وقال: "هذا ليس بغريب عن سموها، فهي حرم فارس عربي شجاع، وأم الأمل بل أم دبي وجميع قاطنيها، الذين يكنون لها خالص المودة والتقدير.

مبدأ الإنسانية

سفير الألحان فايز السعيد، قال: "إن لدى سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة أعمال خيرية كثيرة لم نسمع إلا عن القليل منها، فقد دأبت بقلبها العطوف والرحيم على مساعدة القريب والغريب، منطلقة من مبدأ الإنسانية وعدم التمييز بين البشر، ومن تجّذر الأخلاق العربية الحميدة في نفس وفكر سموها، التي تَشرّبتها من منبتها الطيب. فهنيئاً للإمارات أرضاً وشعباً بسموها، وبذريتها الصالحة".

صدى الإحسان

وعلق شاعر الوطن علي الخوار على الجائزة، قائلاً: "مُنحت جائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني للشخص المناسب، فأنا كنت ممن لمسوا وشاهدوا بأم عينهم عطاء وخير "أم الخير" سمو الشيخة هند، الذي لا يقتصر على مناسبة أو حدث معين، ولا يعرف حدود وصنف من الناس دون غيره، فسموها تواقة لمساعدة الآخرين أينما وجدوا وحلوا، وجعلت للإمارات صدى في كل بقعة من الأرض يذكر فيها فعل الخير والإحسان، مثلما يذكر فيه التحضر والتقدم".

كلمات حائرة

أما الفنان الاماراتي عبد الله بالخير، فقال: إن سموها أكبر من التكريم، ولو كل يوم كُرمت واحتفل بخير سموها لما أعطيت حقها، فقد علمتنا معنى العطاء وحب الإحسان والسخاء، لذا يعجز اللسان وتقف الكلمات حائرة أمام وصف مزايا ومحاسن سموها، فكل الألقاب التي استحقتها وملكتها هي تعبير بسيط عن سيرة سموها الطيبة والضليعة بأعمال الخير.

أمّنا جميعاً

ومن جانبه، قال الفنان سعود أبو سلطان: "سمو الشيخة هند أمنا جميعاً، وأم شيوخ العز والفخر، وأقول لها كل عام وأنت بألف خير، وكل عام وأياديك البيضاء بألف سلامة، ودمت لأهل بيتك ولشعب الإمارات العظيم بشيوخه وحكامه ودام خيرك وعطاؤك يا ملهمة الإنسانية ونبض الحب والرحمة، وقد أنعم الله بالكثير من النعم على دولتنا الحبيبة، التي توجت بوجود سموها المفعم بالحب والحنان".

رحيمة القلب

وأشارت الفنانة بلقيس إلى أن شعب الامارات اعتاد على مكارم قيادته الحكيمه وشيوخه حفظهم الله، ولم يعد بالغريب علينا فضائلهم وحبهم للخير والناس جميعاً، وتكريم أم الخير سمو الشيخة هند اليوم، ما هو إلا إجراء وفعل بسيط لشكر سموها على أعمالها الطيبة، وإظهار رحابة صدرها واتساع رحمة قلبها.

عطاء مطلق

الإعلامية أميرة الفضل أوضحت أن الإمارات تبقى منبع الحب والأمان وأرض العطاء والخير، وأستغل هذه الفرصة وهذا الحفل الجميل لأبعث لجميع أهلها تحية حب وتقدير، وإلى سمو الشيخة هند صاحبة العطاء المطلق أسمى آيات العرفان والشكر متمنية من الله أن يحفظها ويطيل عمرها، ليبقى الخير قائماً والسعادة غامرة لقلوب الفقراء بفضل رحمة سموها وعطفها الفائقين لكل حدود.

شمعة مضيئة

وتوقفت الاعلامية علا الفارس عند مكارم سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة، وقالت: "كيف نعتنق طائفة الإنسانية والإحساس بالمحتاجين والمعوزين، في زمن يُشاع فيه الظلم واستغلال الآخرين، وزرع خير سموها فينا التفاؤل والأمل بحاضر وغد مشرق، فكل عام وسموها بألف خير وكل عام وهي شمعة مضيئة لدرب العطاء والخير.

أم الفقراء

الفنانة أريام ذكرت أن تكريم سموها هو شرف وفخر لكل نساء الإمارات، فهي أم الفقراء والمحتاجين وأم الحب والعطاء، وأعظم أم لأعظم وأكرم شيوخ. وأقول لسموها إن منحها لقب شخصية العمل الإنساني الذهبية لهذا العام، هو تعبير بسيط من شعبها المحب لها عما يختلج نفسه من مشاعر إعجاب واحترام بنهج سموها الإنساني المتميز.

حرم رجل عظيم

بدورها الإعلامية لجين عمران قالت: إن سمو الشيخة هند قدوة لكل امرأة عربية، وأهنئها على هذه المكانة التي وصلتها ونحن دوما نتبع خطاها ونتمثل بها، وليس بالغريب عن شخصها الكريم كل هذا الغنى بفضائل الأخلاق والقيم، فهي ابنة بيت أصيل وكريم، وحرم رجل عظيم سطر أبهى المنجزات في تاريخ البشرية تكفي شعبه فخرا مدى الحياة.

الرؤوفة والعطوفة

أرسل الشاعر أنور المشيري إلى سموها تهنئة بملء سماء دبي، لفوزها بجائزة العمل الإنساني التي ذهبت لأهلها، وقال: "نحن دوما نفتخر بأعمال سموها، ذات السمة الرؤوفة والعطوفة على ظروف ومشاعر الآخرين، والتي نقف أمامها مذهولين لاتساع نطاقها وتجاوزها الحدود، كما نقف وقفة اجلالٍ واحترام متمنين من الله أن يديم على سموها الصحة وطول البقاء".

أجمل الألقاب

علي شهدور مدير تحرير صحيفة "البيان"، قال: "أبارك وأتوجه لسمو الشيخة هند بأطيب وأجمل التهاني، فخير سموها يشهد به القاصي والداني، ولقبها "أم الخير" من أجمل وأروع الألقاب وقد طال أهله بالفعل"، لافتاً إلى أنها نهلت من المدرسة الانسانية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وأضاف: "إن سموها صاحبة إياد بيضاء كريمة، وصاحبة بصمات جليه في العمل الانساني والخيري داخل وخارج الدولة، واستحقت عن جداره لقب "أم الخير" نتيجة عطائها المستمر الذي لا ينضب".

سحابة مطر

الكاتبة والاعلامية فضيلة المعيني في صحفية "البيان" هنأت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة، ووصفتها بسحابة مطر، أينما حلت في بقاع الأرض، أمطرت خيراً وروت عطش الناس على اختلاف ألوانهم وأجناسهم. وقالت: أنا لم أستغرب أبداً لخير سموها، فقد تخرجت من مدرسة المغفور لهما الشيخ راشد بن سعيد والشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراهما، وألفت كرم ومآثر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله.

أم الأيتام

الإعلامية خديجة المرزوقي مديره إذاعة "دبي أف أم"، قالت: "مبروك لك يا سمو الشيخة هند فوزك بجائزة العمل الإنساني، لقاء أعمالك الخيرية والإنسانية، التي لا نعرف ونسمع إلا بالقليل عنها، فهي فيض من غيض. وصحيح أن سموها بعيدة عن الأضواء لكنها قريبة من جميع الناس، وهي أم الفقراء والأيتام وكل فاقد حب وعاطفة.

أم الدنيا

وصفت عفراء البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير العام لمؤسسة دبي لرعاية الأطفال والنساء، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم بأنها "أم الدنيا"، وأنها سليلة بيئة كرم ونِعمٍ، فقد كان بيت عائلتها الكريمة الكبير مقصداً لكل فقير ومحتاج، على امتداد وكبر إمارة دبي، وما يميز سموها اخلاصها وعملها الخيري الهادئ البعيد عن الأضواء، لذا أستغل هذه المناسبة لأقول لها: أنت أم خير الدنيا كاملة بعطاءك ورحمة قلبك.

منارة إنسانية

الملحن ابراهيم جمعة: أوضح أن أعمال سمو الشيخة هند المعطاءة تتكلم عنها وتبارك لها لقب "أم الخير" والشخصية الذهبية للعمل الإنساني بل الماسية، فمساهمتها الوطنية والمجتمعية التي لا تعترف بحواجز وتحديات في سبيل إعانة ورعاية كل يتيم ومحتاج، جعلت من سموها منارة إنسانية تنال الكثير من الحب والتقدير على مستوى المحلي والعالمي.