حركة الشرطة ببنى سويف تثير غضب الأمناء ومطالبات بتامين مديرية الأمن

حركة الشرطة ببنى سويف تثير غضب الأمناء ومطالبات بتامين مديرية الأمن حركة الشرطة ببنى سويف تثير غضب الأمناء ومطالبات بتامين مديرية الأمن

اللواء ابراهيم هديب مدير أمن بني سويف

أثارت حركة تنقلات الشرطة بمديرية أمن بنى سويف ، غضب الكثير من المندوبين والأمناء وأفراد الشرطة والأهالي.

وقرروا تنظيم وقفات احتجاجية على انهاء خدمة اللواء شريف على رياض مساعد مدير أمن بنى سويف للمنطقة الجنوبية والمشرف على 4 اقسام شرطة اهناسيا وببا وسمسطا والفشن وانهاء خدمة اللواء محمد ابوطالب مساعد مدير الأمن للمنطقة الشمالية والمشرف على أقسام الشرطة بالواسطى وناصر وبنى سويف .

وانتقد عدد من النشطاء السياسين عدم نزول مدير أمن بنى سويف اللواء ابراهيم هديب الى الشارع مرة واحدة على مدار فترة عمله بالمحافظة بالرغم من أنه من أبناء المحافظة من قرية الشناوية التابعة لمركز ناصر بمحافظة بنى سويف .

وطلب مدير الأمن من قوات الجيش المتمركزة فى استاد بنى سويف التوجه بمدرعتان تابعتان للقوات المسلحة لتامين مبنى المديرية بالرغم من وجود الكثير من السيارات الشرطية الدفاعية أمام مبنى المديرية فى حين لم يتم تامين مبنى مديرية الأمن الموجود بجوار مصنع نسيج بنى سويف الجديد والذى تم بنائه منذ عامين ولم تقوم المديرية بالنقل اليها رغم أن المبنى أصبح جاهزًا وقال النشطاء أن المبنى الجديد موجود بجوار قسم مركز شرطة بنى سويف وأن المبنى يمكن الاستيلاء عليه بسهولة خاصة أن مسيرات الإخوان قامت بالمرور حوله اكثر من مرة رغم أنه لا يوجد حوله أية مبانى او تجمعات سكنية .

أونا