15% ارتفاع مبيعات السوق المصرية للسيارات خلال النصف الأول من 2013

15% ارتفاع مبيعات السوق المصرية للسيارات خلال النصف الأول من 2013 15% ارتفاع مبيعات السوق المصرية للسيارات خلال النصف الأول من 2013
120 ألف و452 سيارة فى 6 أشهر.. و11% زيادة فى مبيعات قطاع الشاحنات

كتب : ياسر شعبان الخميس 01-08-2013 11:39

رغم الأحداث المتلاحقة هنا وهناك والدعوة للتظاهرات فى 30 يونيو التى نجحت فى إنهاء حكم الإخوان وإبعادهم عن عرش الحكم بفضل الإرادة الشعبية التى ملأت ميادين من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها - استطاع سوق السيارات المصرية أن ينهض وذلك طبقا لتقرير الأميك للنصف الأول من العام، ويحقق ما لم يتوقعه بارتفاع إجمالى مبيعاته خلال شهر يونيو بنسبة 17% ليبلغ 16002 سيارة بالمقارنة بمبيعات نفس الشهر من العام الماضى التى كانت خلاله 13667 سيارة، وكذلك زادت مبيعات سيارات الركوب بنحو 18% مسجلة 11315 سيارة بعدما كانت 9558 وحدة فى يونيو 2012، وأيضاً جاءت تلك الطفرة فى المبيعات فى قطاع الأتوبيسات الذى حقق نموا بنسبة 19% ليصل إلى 1827 أتوبيساً بعدما كان 1530 أتوبيساً فى يونيو من العام الماضى، وأيضاً زادت مبيعات قطاع الشاحنات بنسبة 11% مسجلة 2860 شاحنة بالمقارنة بنحو 2579 شاحنة فى نفس الشهر من 2012.

هذا وقد بلغ إجمالى مبيعات السوق المصرية للسيارات خلال الستة أشهر من 2013 نحو 102452 سيارة بزيادة نحو 15%، بالمقارنة بما حققة السوق فى الستة أشهر من العام الماضى، التى وصلت إلى 88775 سيارة. وقد زادت سيارات الركوب خلال تلك الفترة بنحو 13% والأتوبيسات بـ33% والشاحنات بـ14%. وارتفعت السيارات المستوردة بنسبة 17% لتسجل 57041 بعدما كانت 49867 وحدة خلال تلك الفترة. وسجلت السيارات المجمعة فى السوق المصرية ارتفاعا بـ14% لتصل إلى 45411 وحدة بالمقارنة 38908 سيارة.

بالطبع الطفرة الطفيفة التى حققتها السوق خلال شهر يونيو 2013، خاصة فى قطاع سيارات الركوب، يرجع إلى ارتفاع مبيعات السيارات الصغيرة الاقتصادية فى استهلاك الوقود التى شهدت إقبالاً كبيراً من جانب المستهلكين بعد أزمة البنزين والسولار التى امتدت شهوراً عديدة قبل رحيل الرئيس المعزول واتجاه نحو توزيع الوقود بالكروت الذكية، حيث زادت السيارات الأقل من 1000 سى سى بنسبة 21%، وفئة 1000-1300 سى سى بـ6%، وفئة 1300-1500 سى سى حققت طفرة كبيرة فى المبيعات بنسبة 84%. ولكن الأغرب فى تقرير يونيو هو زيادة الإقبال على شراء السيارات متعددة الأغراض ذات السعات اللترية 2000 سى سى وجاءت بنسبة 189%، وتلك هى الشريحة الأعلى التى لم تتأثر بارتفاع البنزين أو معدل استهلاك الوقود لتلك السيارات.

ومن جانب آخر، سجلت مبيعات سيارات الركوب المستوردة خلال الستة أشهر من 2013 ارتفاعاً بنسبة تجاوزت 12% محققة 44690 سيارة، بالمقارنة بما كانت فى نفس الفترة من العام الماضى وهو 39730 وحدة.. سيارات الركوب المجمعة محلياً ارتفعت أيضاً بنسبة 14,7% وبلغت 26230 سيارة، غير أنها كانت 22859 فى تلك الفترة من العام الماضى.

الأتوبيسات المستوردة زادت هى الأخرى بنسبة 23% التى بلغت 6847 أتوبيساً بالمقارنة بـ5564 خلال الستة أشهر الأولى من 2012، وسجلت المجمعة محليا منها ارتفاعا هائلا بنسبة 49,9% ليصل إلى 4896 أتوبيسا، فى حين أنها كانت 3267 فى الستة أشهر الأولى من العام الماضى.

بينما ارتفعت الشاحنات المستوردة بنسبة 20,4% مسجلة 5504 وحدة بالمقارنة بـ4573 شاحنة، وارتفعت المجمعة محليا 11,8% مسجلة 14285 شاحنة بعدما كانت 12782 خلال الستة أشهر من 2012.

ومن المتوقع أن تستعيد السوق المصرية للسيارات عافيتها من جديد فى ظل حرص وكلاء السيارات على تقديم أحدث الطرازات التى من المتوقع أن تغير خريطة السوق خلال المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى العروض الرمضانية المتنوعة التى تقدمها الشركات لعملائها لتعويض الخسائر التى تكبدتها خلال الفترة الماضية فى ظل الأحداث والتظاهرات المتعاقبة.

DMC