أخبار عاجلة

شباب وكشافة الأحساء يستضيفون 250 صائما من الوافدين

شباب وكشافة الأحساء يستضيفون 250 صائما من الوافدين شباب وكشافة الأحساء يستضيفون 250 صائما من الوافدين
بادر رواد كشافة الاحساء وشبابها بالتعاون مع فاعل خير بتنفيذ مشروع تفطير أكثر من 250 وافدا من العمالة في المساجد وساهم الرواد في تجهيز الوجبات وتهيئة المواقع المناسبة واستقبال الضيوف الصائمين وتقديم الوجبات لهم والاحتفاء بمقدمهم. وعبر العديد من الرواد المشاركين في البرنامج عن سعادتهم وسرورهم بالمشروع الخيري والإنساني. ويقول الرائد الكشفي خليفة الجوهر والرائد الكشفي عبدالعزيز البيك بأن الابتسامة التي شاهدناها على شفاه العمالة ودعاؤهم لنا عندما نقدم لهم الوجبة البسيطة في هذا الشهر لا تكاد توصف بالنسبة لنا، مبينين بأن مخالطة البسطاء والمحتاجين والنزول إلى الشارع والالتقاء بالعمالة الوافدة ومساعدتهم وتقديم العون لهم ومشاركتهم الإفطار تعتبر من الاعمال التي تدخل السرور على نفوسهم ونفوسنا وتذكرنا بنعم الله علينا جميعا.الرائد الكشفي محمد بن عبدالرحمن النجادي نائب قائد مفوضية رواد الكشافة والمشرف على المشروع أوضح ان العمل التطوعي في تفطير الصائمين من العمال يعتبر من المشاريع الخيرية والإنسانية التي تحرص المفوضية على تنفيذه في الشهر الكريم بمشاركة جميع اعضاء المفوضية وقدم النجادي شكره وتقديره لفاعل الخير على تعاونه مع رواد كشافة الاحساء في تنفيذ المشروع، كما أثنى على جهود الشيخ عبدالعزيز النغموش على الحفاوة والاستضافة الكريمة التي لقيها الرواد أثناء زيارته في منزله بعد تنفيذ المشروع داعيا الله ان يجزيه خير الجزاء وجميع الرواد الذين ساهموا في تنفيذ هذا المشروع وفي مقدمتهم قائد المفوضية الرائد الكشفي عبدالعزيز بن إبراهيم الخميس والرواد مهذل العجمي وعبدالعزيز الفريدان وخالد المطر وعلي اليامي وعبدالعزيز البيك وخليفة الجوهر.وكان أعضاء مفوضية رواد كشافة الأحساء سجلوا زيارة إلى مقر البرنامج السياحي الكشفي المفتوح للجمهور (ليالي شباب) الذي أقيم مؤخرا في قصر إبراهيم الأثري ومشاركة شباب الأحساء فعالياتهم ومنافساتهم والمساهمة في نقل بعض خبراتهم وتجاربهم الكشفية إلى الأجيال الجديدة من الشباب.