أخبار عاجلة

المياه تغيب عن «الوشحاء العالي» 40 يوما

المياه تغيب عن «الوشحاء العالي» 40 يوما المياه تغيب عن «الوشحاء العالي» 40 يوما

 عبدالكريم الذيابي (الطائف)

جدد عدد من سكان الوشحاء العالي في الطائف شكواهم من ضعف ضخ المياه عبر الشبكة الأرضية للحي، مشيرين إلى أن أكسير الحياة لا يصلهم إلا مرة واحدة كل أربعين يوما، ما ضاعف من معاناتهم وأدخلهم في حالة من العطش، وجعلهم ضحايا لتلاعب أصحاب الصهاريج.وشكا محمد الثبيتي من معاناتهم من غياب عنهم لفترة طويلة، مشيرا إلى أنه لم يصلهم إلا مرة واحدة منذ نحو شهر ونصف، وبكمية محدودة جدا، لا تزيد على ستة طن فقط، سعة صهريج صغير.وتساءل عن الوعود التي قطعتها الشركة الوطنية للمياه، بأن الضخ سيستمر لخمسة أيام وينقطع لتسعة أيام، متمنيا تدارك الوضع سريعا خصوصا أنهم مقبلين على العيد، ولا يريدون أن يعيشوا فيه المعاناة التي أنهكتهم خلال شهر رمضان. في حين ذكر علي الغامدي أنهم يعتمدون في توفير الماء على الصهاريج التي أنهكتهم ماديا، متمنيا تدارك الوضع سريعا قبل أن يتفاقم. وقال: «انتظرنا كثيرا وصول الماء، وحين جاء لم يصب إلا بضع ساعات، وفوجئنا حين راجعنا العدادات أن كمية الماء لم تزد على ستة طن، على الرغم من أن خزاناتنا تستوعب ضعف هذه الكمية»، متمنيا تدارك الوضع سريعا وإنهاء حال العطش الذي يعيشونه منذ شهر ونصف.بينما بين محمد الزايدي أن الشبكة لم تضخ في حي الوشحاء العالي إلا بضع ساعات بعد غياب طويل، مشددا على أهمية تدارك الوضع سريعا وتزويدهم بأكسير الحياة قبل العيد. وطالب الزايدي بضرورة إعادة الضخ إلى منازلهم باقتراب العيد، لافتا إلى أنهم عانوا كثيرا خلال شهر رمضان المبارك. وذكر أن غياب المياه عنهم كلفهم الكثير، ملمحا إلى أنهم وقعوا ضحايا لتلاعب أصحاب الصهاريج بالأسعار، فضلا عن حال الانتظار الذي نعيشه من أجل الحصول عليها، تحت أشعة الشمس الحارقة ونحن صيام، مستغربا تزويد الأحياء في الأجزاء السفلية بالماء باستمرار في حين تحرم منه المنازل الواقعة في المرتفعات. في المقابل، أكد مصدر مسؤول في شركة المياه الوطنية في الطائف أن الضخ للوشحاء بدأ حسب الجدول التوزيعي المعد، واعدا بالتأكد من وصول المياه لكافة المنازل والعملاء خاصة في المنطقة المرتفعة.مباشرة الشكاوىمصدر في الشركة أفاد بأنها تتلقى وتباشر على الفور شكاوى المواطنين والعملاء والعمل على إيجاد الحلول الفنية للتأكد من وصول المياه.