أخبار عاجلة

ابدأوا العمل

ابدأوا العمل ابدأوا العمل

أيام. ينقضى رمضان. ينتهى المصريون من إجازاتهم. لابد أن يعود العمل. واجب المسترخية أن تنتبه لذلك. لا يجب استنفاد طاقة المجتمع فيما هو أكثر من ذلك. المجتمع له طاقة. المجتمع مجموع طاقات الأفراد. استنفاد الطاقة فى أمور جانبية خطر. قالت كلمة محددة فى ٣٠ يونيو. المعنى وصل. الذى يحدث الآن محاولة لتفتيت تلك الطاقة. ليس من السهل حدوث ذلك. ليس ممكناً تجاهل كلمة ٣٠ يونيو. تبدأ كل المقترحات من بعده. لا عودة إلى يوم ٢٩ يونيو. البداية من بعد ٣٠ يونيو.

تشكلت الحكومة. حلفت اليمين. عقدت اجتماعاً واحداً. منشغلة هى بالأزمة السياسية. أعتقد أن تلك ليست مهمة الحكومة. الأزمة السياسية مسؤولية الرئاسة. مسؤولية الحكومة استعادة الأمن. إعادة الثقة للاقتصاد. إدارة الحياة اليومية. هى ليست حكومة تسيير أعمال. حكومة مؤقتة. يسميها الدكتور حازم الببلاوى حكومة انتقالية. إن كانت هذه أو تلك فإن لديها مهمة محددة، يجب أن تقوم بها. لا يمكن لاعتصام رابعة العدوية أن يكون أقوى من الحكومة. لا يمكن لسلطة ناشئة أن تقف صامتة تتفرج. عليها التحرك. سوف ننتظر حتى تنتهى الحكومة من صيامها. سننتظر حتى ينتهى الرئيس ورئيس الحكومة من تشكيل حركة المحافظين.

ملفات القانون مهمة التحقيقات والقضاء. ليست مهمة الحكومة. اتهامات بالتحريض على القتل. اتهامات بالتخابر. اتهامات بالفساد. هذا ليس اختصاص الحكومة. اختصاص الشرطة، ثم النيابة، ثم القضاء. تصريحات بعض المسؤولين حول الاتهامات لا موضع لها. ليس هذا اختصاصهم. حديثهم فى ذلك يعنى أن الاتهامات محل تفاوض. محل نقاش. هذا خطأ. هذا أيضاً تفتيت للجهد. توزيع للطاقة. التركيز مطلوب. التخصص مفترض. ليس على أى شخص أن يتجادل فى الاتهامات. الوزراء لهم العمل التنفيذى. المسؤولون فى الرئاسة لهم العمل السياسى. العملية الدستورية تسير فى الاتجاه. التقاطعات غير مطلوبة. حدوث تلك التقاطعات يعنى نجاح اعتصام رابعه العدوية.

المصريون يريدون مغادرة حالة الفشل. اعتصام رابعة ومن فيه يعتقدون أنه يمكن تصدير الفشل. رسالة بأن الحياة معطلة. استنفاد طاقة. الحكومة دورها أن تعمل. لا أن تتفرج. أن تذهب إلى مكاتبها. أن تشجع الموظفين على الذهاب للمكاتب. للعمل. رسالتها الإعلامية يجب أن تكون فى هذا الاتجاه. عيب الحكومة أنها مليئة بالسياسيين. كل منهم لديه موقف. قبل إعلان موقفه يجب أن يعلن عمله. قبل التصريح السياسى لابد من صدور القرار التنفيذى. ابدأوا العمل. هذا أفضل حصار لمنطق اعتصام رابعة العدوية.

لن تقطع الطريق إلا إذا تحرك القطار. للقطار اتجاهات سير أخرى بعيدة عن اعتصام رابعة. تعايشوا معه. هو يمثل مجموعة معترضة. حتى لو انفض الاعتصام بأى وسيلة. هذه المجموعة المعترضة سوف تبقى معترضة. انتظارها مكسب لها. الروح التى يجب تصديرها هى التعايش مع هذا الاعتراض. كانوا أقلية. أرادوا فرض قرارهم على الأغلبية. رفضت الأغلبية. أعلنت رفضها بطريقة فريدة فى ٣٠ يونيو. لم تصدق الأقلية. لن تصدق الأقلية. الواجب على الحكومة ألا تنتظر لكى تقتنع. الواجب أن يكون الإقناع مختلفاً.. بالعمل.

newton_almasry@yahoo.com