استهداف دورية درك بعبوة ناسفة جنوب العاصمة تونس ولا خسائر

استهداف دورية درك بعبوة ناسفة جنوب العاصمة تونس ولا خسائر استهداف دورية درك بعبوة ناسفة جنوب العاصمة تونس ولا خسائر

كتب : أ ف ب منذ 36 دقيقة

استهدفت عبوة ناسفة تقليدية الصنع تم تفجيرها عن بعد دورية للحرس الوطني (الدرك) فجر اليوم، في مدينة المحمدية 20 كلم جنوب العاصة تونس، دون أن تسفر عن ضحايا أو أضرار حسبما أعلن مسؤول أمني.

وقال محمد الجوهري رئيس منطقة (مديرية) الحرس الوطني في المحمدية لإذاعة "شمس إف إم" الخاصة "انفجرت حوالي الساعة 00,45 من اليوم، عبوة ناسفة تقليدية الصنع كانت تستهدف دورية للحرس الوطني على الطريق الرئيسية رقم 3 التي تربط بين تونس وزغوان على مستوى محطة الحافلات بالمحمدية".

وأضاف أن "هذه الطريق معروفة بدوريات الحرس الوطني التي تعمل 24 ساعة على 24 ومستعملة كثيرا من دوريات الحرس، والجناة الذين فجروا العبوة يعرفون ذلك".

وأضاف أن العبوة الناسفة زرعت قرب شجرة تبعد مترا ونصف المتر عن الطريق وأن الجناة الذين كانوا على بعد 70 مترا من الشجرة فجروا العبوة عن بعد لحظة مرور السيارة بالقرب من الشجرة لكن "لم تسجل خسائر بشرية أو مادية" لأنهم زرعوا العبوة "بطريقة خاطئة".

وهذه ثاني مرة يتم فيها استهداف سيارة أمنية بعبوات ناسفة تقليدية الصنع منذ اغتيال محمد البراهمي (58 عاما) النائب المعارض بالبرلمان الذي قتل بالرصاص أمام منزله في العاصمة تونس يوم 25 يوليو الحالي.

وفي 27 يوليو فجر مجهولون عبوة ناسفة وضعوها تحت سيارة للحرس الوطني كانت متوقفة أمام مركز الحرس البحري في مدينة حلق الوادي (شمال العاصمة) ما أسفر عن إلحاق أضرار بمؤخرة السيارة التي لم يكن داخلها ركاب.

DMC