أخبار عاجلة

تأجيل الاستئناف على حفظ التحقيقات فى مقتل اللواء “محمد البطران” لـ 23 سبتمبر

تأجيل الاستئناف على حفظ التحقيقات فى مقتل اللواء “محمد البطران” لـ 23 سبتمبر تأجيل الاستئناف على حفظ التحقيقات فى مقتل اللواء “محمد البطران” لـ 23 سبتمبر

قررت محكمة جنايات جنوب الجيزة، تأجيل نظر الطعن على قرار حفظ التحقيقات في واقعة مقتل اللواء “محمد البطران” – رئيس مباحث مصلحة السجون فجر يوم 29 يناير الماضي بسجن القطا، خلال عمليات تهريب المساجين، إلى جلسة 23 سبتمبر المقبل لسماع الشهود.

عقدت الجلسة داخل غرفة المداولة، برئاسة المستشار مصطفى بسيونى وعضوية المستشارين أحمد يونس ورمضان صالح، وحضرها شقيقتى اللواء البطران ومحامى الأسرة اللواء السابق عبد السلام شحاتة، وتبين عدم حضور الشهود كما طلب دفاع أسرة البطران استدعاء شهود جدد فى القضية، فقررت المحكمة التأجيل واستدعائهم للحضور بالجلسة المقبلة.

وتبين خلال الجلسة الماضية عدم حضور الشهود الذين كان من المقرر أن تستمع المحكمة إلى أقوالهم، وهم كلا من محمد أبو الحسن وسمير محمد عبد الستار ومحمد زيور، وقد أصر دفاع أسرة البطران على سماع أقوالهم، فقررت المحكمة التأجيل لاستدعاء الشهود وسماع أقوالهم، وتعد تلك المرة الخامسة التى يؤجل فيها نظر القضية بسبب غياب الشهود.

تنظر المحكمة تلك الدعوى بعد تقدم أسرة البطران بطعن على قرار قاضي التحقيق بحفظ القضية في وقت سابق، بعد إشارة التحقيقات إلى أن مقتل “البطران” تم على يد مساجين القطا خلال محاولتهم الهرب، ولكن شقيقته الطران و”حافظ أبو سعدة” محامي الأسرة، تقدموا بعدة بلاغات نفوا فيها قيام السجناء بقتله.

ووجهوا الإتهام لوزير الداخلية السابق “حبيب العادلي” بالتخطيط لقتله، مستخدما عدد من الضباط لتنفيذ التعليمات عندما تصدى البطران لمحاولاتهم تهريب المساجين لإحداث حالة من الفوضى والرعب كنوع من الثورة المضادة.

أونا