أخبار عاجلة

مركز الحوار للدراسات السياسية يتقدم بـ 32 تعديلاً على الدستور

مركز الحوار للدراسات السياسية يتقدم بـ 32 تعديلاً على الدستور مركز الحوار للدراسات السياسية يتقدم بـ 32 تعديلاً على الدستور

تقدم مركز الحوار للدراسات السياسية ب٣٢ تعديلا علي مواد دستور ٢٠١٢ المعطل الي لجنة خبراء تعديل الدستور.

ومن ابرز المواد التي قدم المركز تعديلا عليها المادة “2″ ليكون نصها “الإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية ومبادىء الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع ومبادىء شرائع المصريين المسيحيين المصدر الرئيسى للتشريعات المنظمة لشئونهم الدينية” مع دمجها في المادة” ٣ ” لإتحاد وتقارب الموضوع محل التناول و حذف ” اليهود” لان المصريين من اليهود عدد قليل جدا ولا يوجد فى حاخامات ليكونوا مرجعيتهم.

و تم حذف “لاحوالهم الشخصية وقيادتهم الروحية” حيث تشمل شئونهم الدينية كل من اختيار قياداتهم الروحية وأحوالهم الشخصية فهى من الشئون الدينية.

وحذف عبارة ويؤخذ رأى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف فى الشئون المتعلقة بالشريعة الإسلامية من المادة 4 وذلك لان الأزهر الشريف يعمل على نشر الدعوة الإسلامية وعلوم الدين واللغة العربية وكل ما يتعلق بالشئون المتعلقة بالشريعة الإسلامية وتنص المادة الثانية على أن ومبادىء الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع .

واضاف المركز عبارة إقرار مبدأ الكفاءة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز بسبب الدين أو اللغة أو العرق أو الإعاقة أو الوضع الإجتماعى أو الجنس وذلك كله في حدود القانون” في المادة 8 وذلك أنه ولأول مرة فى دستور مصرى ومنذ القرن التاسع عشر لا يذكر عبارة عدم التمييز.

و حذفت تعديلات مركز الحوار كلمة “المجتمع” من المادة 10 لالتزام الدولة بما لها من سلطات وأجهزة ومؤسسات بالإضافة على ان اعطاء المجتمع دور فى هذا الشأن يهدد الأمن المجتمعى ويجعل بعض الأشخاص يحاولون فرض أفكارهم فى المجتمع مستندين لهذا النص الدستور.

وكان المستشار علي عوض مقرر لجنة تعديل الدستور ومستشار الرئيس لشئون الدستورية قد اعلن أن اللجنة تدرس المقترحات التي تقدمت بها جميع الهيئات والجهات والأفراد وأن اللجنة الفنية تقوم بتبويب المقترحات ودراستها بعناية في نفس الوقت الذي تعمل اللجنة علي تعديل مواد الدستور‏.‏

وأشار الى ان جميع المواد خاضعة للتعديل وأن اللجنة تعمل دون خطة مسبقة أو توجيه أو اتفاق مسبق ولو أعلنت اليوم أن هناك تعديلات في بعض الموضوعات ثم أعلنت تغييرها وفق المقترحات سيصاب الرأي العام بنوع من الارتباك رافضا أن يوضح فلسفة اللجنة ونظرتها حيال بعض المواد وخاصة المواد التي تتعلق بالشريعة, وأكد أنه سيتم الاعلان عنه بعد إنتهاء اللجنة من عملها موضحا ان اللجنة الأن أنجزت مايقرب من نحو80 مادة لكن في الوقت نفسه لايستطيع أن يقول أنه تم الانتهاء منهما بشكل نهائي لأنه من الممكن أن تعود اللجنة إليها في حالة ظهور تعديلات أخري.

وأوضح أنه لابد أن تكون هناك معايير محددة لاختيار لجنة الخمسين, وسنعود للرئاسة من أجل تحديد المعايير ولكن هذه المعايير لن تخرج في صورة إعلان دستوري مكمل. وقد أعلن أن الأمانة الفنية انتهت من فرز مقترحات التي وصلت لها والتي تقدر بـ71 جهة و157 فردا ومن ثم ما فرزناه الي الآن وصل إلي228 اقتراحا.

أونا