أخبار عاجلة

خطة وقائية على 3 مراحل لأمن وسلامة المعتمرين

خطة وقائية على 3 مراحل لأمن وسلامة المعتمرين خطة وقائية على 3 مراحل لأمن وسلامة المعتمرين

نائب القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة لـ «عكاظ»:

 خالد سليم الحميدي (مكة المكرمة)

كشف لـ «عكاظ» نائب القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة العميد معيض بن مصلح الجعيد، عن اعتماد خطة القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة، مبينا أنها تنقسم إلى ثلاث مراحل زمنية وتستمر حتى نهاية يوم العيد، يليها خطة شهر شوال.وبين العميد الجعيد، ارتفاع نسبة التشغيل في ليالي الجمع وصلاة الجمعة وأيام العشر الأواخر وليلة سبعة وعشرين وختم القرآن وصلاة العيد.و قال العميد الجعيد: تتركز المراحل الثلاث على توحيد حركة المشاة حفاظا على سلامة وأرواح قاصدي بيت الله الحرام، حيث يواصل رجال الأمن بالقوات الخاصة لأمن الحج والعمرة جهودهم المضنية في توفير أقصى درجات الأمن لقاصدي بيت الله الحرام والحرص على تقديم أقصى درجات الراحة والطمأنينة من خلال مشاركة 3 آلاف و500 فرد و 60 ضابطا، حيث تتولى تلك القوة إدارة وتنظيم الحشود بالساحات الشرقية للمسجد الحرام من باب الصفا إلى باب المروة والساحات الأمامية إلى جسر السليمانية.ونوه العميد الجعيد بحجم التوسعة المباركة للمسجد الحرام بما فيها توسعة المطاف، والذي استقطع جزءا كبيرا من الأعمال الإنشائية وعلى إثر ذلك تم وضع آلية لإدارة الحركة وفق الوضع المتاح داخل المسجد الحرام، وأضاف، يلزمنا ذلك بضرورة التوافق بين الخطة الداخلية للمسجد الحرام وارتباطها بالخطط الخارجية لساحات الحرم والطرق المؤدية إليها، مشيرا إلى أن لديهم خطة وقائية يتم تطبيقها حسب الحاجة وفقا للموقف على مدار الساعة، كما يتم الرصد والمتابعة من خلال الوجود الميداني، ومن خلال غرفة القيادة والسيطرة، وغرفة عمليات الحرم لإدارة الموقف وعلى مدار الساعة وحسب ما يردنا من قيادة أمن العمرة.وأوضح أن الهدف من الخطة الوقائية أمن وسلامة وطمأنينة المعتمرين والزوار وقاصدي المسجد الحرام، لتقديم الخدمات الإنسانية والإرشادية، مبينا بأن لدى منسوبي القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة الخبرة التراكمية لإدارة وتنظيم الحشود، وأيضا لديهم الخبرة الأمنية التخصصية، من خلال المشاركة السنوية في شهر رمضان المبارك وأعمال الحج منذ تأسيس القوات عام 1429هـ.