أخبار عاجلة

مذكرة تفاهم لـ 19 برنامجا بين الشؤون الاجتماعية وجامعة الإمام

مذكرة تفاهم لـ 19 برنامجا بين الشؤون الاجتماعية وجامعة الإمام مذكرة تفاهم لـ 19 برنامجا بين الشؤون الاجتماعية وجامعة الإمام

 مريم الصغير (الرياض)

وقع وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين مذكرة تفاهم مع مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل لتفعيل برامج الصندوق الخيري الاجتماعي، وذلك البارحة الأولى في قاعة المناسبات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والتي جاءت مزامنة مع حفل الإفطار الجماعي الذي نظمته عمادة التعلم الإلكتروني التعليم عن بعد بالجامعة لأبناء الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام (إنسان). وأشار الدكتور العثيمين عقب التوقيع أن هذه الاتفاقية إطارية بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وبين الصندوق الخيري الاجتماعي من أجل إتاحة الفرصة لجميع أبناء وبنات الفئات المحتاجة في المجتمع والذين يستفيدون من خدمات الضمان الاجتماعي، مشيرا إلى أن كل الفئات المستفيدة من خدمات وزارة الشؤون الاجتماعية بإمكانها الاستفادة من المنح التعليمية والتدريبية سواء كانت في مرحلة البكالوريوس إذا لم يتم قبولهم في الجامعات بسبب تدني معدلاتهم أو الدبلومات لمدة سنتين في مهن مطلوبة في سوق العمل مثل: المحاسبة، الإدارة المالية، وإدارة الأعمال، والبرمجيات، والتمريض، وكل المهن المطلوبة في سوق العمل وكلها مجانية، منوها إلى أن الصندوق الخيري الاجتماعي استفاد من خدماته 42 ألف ذكر وأنثى منذ إنشائه والمنح التعليمية وصل عدد المستفيدين منها 7500 طالب وطالبة والتقديم ما زال متاح في جميع الجامعات . وعبر وزير الشؤون الاجتماعية عن فخره بهذا التعاون مع جامعة عريقة كجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، كما شكر الجامعة ومنسوبيها على هذا التعاون والتجاوب مع مؤسسات الدولة. من جانبه، شكر مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ولاة الأمر وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني الأمير مقرن بن عبدالعزيز على ما يولونه من عناية واهتمام ورعاية لأبناء هذا الوطن صغارا وكبارا ذكورا وإناثا وخصوصا تلك الفئات الغالية على أنفسنا جمعيا وهم الأيتام، وتهيئة السبل والوسائل الكفيلة بجعلهم أعضاء نافعين في وطن الخير والنماء المملكة العربية السعودية. وأوضح الدكتور أبا الخيل أن هذه الاتفاقية مع وزارة الشؤون الاجتماعية تأتي في إطار تعزيز جوانب التعاون بين مؤسسات الدولة وإدلاء الجامعة بدلوها في خدمة هذه الفئة وتأهيلهم وتدريبهم وتنمية مهاراتهم وإعطاءهم الخبرات اللازمة لكي يفيدوا أنفسهم ومجتمعهم، مشيرا إلى أن الاتفاقية بين الجامعة والصندوق الخيري الاجتماعي في وزارة الشؤون الاجتماعية يتضمن عددا من البنود والنقاط الفاعلة والمؤثرة في هذا الاتجاه. وختم مدير الجامعة بشكر وزير الشؤون الاجتماعية على جهوده المباركة وثقته بالجامعة، معتبرا هذه الاتفاقية والتوقيع بداية خير لأعمال أخرى سنراها قريبا بإذن الله.يذكر أن الاتفاقية تتضمن البرامج التالية: برنامج التهيئة لسوق العمل، الإدارة المالية، نظم المعلومات، التمريض، طب الطوارئ، المحاسبة، إدارة الأعمال، المختبرات الطبية، دبلوم الحاسب الآلي، تصميم الأزياء، علوم فندقية، فني طباعة، حماية البيئة، تقنية الشبكات، البرمجيات، الإدارة المكتبية، تقنية المساحة، تقنية معمارية، التسويق، فنون الطهي. ويقدم الصندوق الخيري الاجتماعي العديد من الأنشطة والإسهامات البناءة في مجال الدعم الخيري للأسر المحتاجة عن طريق تأهيل وإعداد أبنائها لتحقيق أهداف برنامج المنح التعليمية، وتقوم الجامعة من خلال هذه الاتفاقية بتقديم برامج تأهيلية وتدريبية لإلحاق المتقدمين من المواطنين المحتاجين لغرض تهيئتهم لسوق العمل وتعليمهم وإكسابهم المهارات والمعارف التي تساعدهم على تحسين أوضاعهم المعيشية.