أخبار عاجلة

العصار: نهتم بالمرأة.. ونسبة العاملات بالإنتاج الحربي 13%

العصار: نهتم بالمرأة.. ونسبة العاملات بالإنتاج الحربي 13% العصار: نهتم بالمرأة.. ونسبة العاملات بالإنتاج الحربي 13%

التحرير

قال محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي، إن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالمرأة وتقدم كافة التسهيلات والتيسيرات للعاملات بالوزارة من الإناث والشركات والوحدات التابعة، بما يمكنهن من القيام بدورهن الوظيفي على أكمل وجه، مشيرا إلى أن نسبة الإناث العاملات بالإنتاج الحربي تصل إلى 13% إلى جانب تقلدها مناصب الإدارة العليا (رئيس قطاع).

وأضاف العصار، خلال لقائه مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، أنه تم لأول مرة اختيار 4 مساعدين من الشباب لكل رئيس شركة من الشركات التابعة لله‍يئة القومية للإنتاج الحربي، تصل نسبة الإناث منهم إلى نسبة 28%.

وذكر أنه تم إضافة المادة 102 مكرر لسنة 2017 إلى لائحة شئون العاملين بالإنتاج الحربي، والتي تنص "على أنه يحق للعامل المعاق ومن يعول معاقا من الدرجة الأولى (الابن، الابنة، الزوج، الزوجة، الأم، والأب) على تخفيض عدد ساعات العمل بواقع ساعة يوميا بنفس الأجر؛ كما يحق للعامل تجميع الساعات المخفضة بواقع يوم بدل راحة بأجر كامل بدون التأثير على تقارير الكفاءة أو التأثير على دورة في الترقية الوظيفية".

وأضاف وزير الإنتاج الحربي أن قطاع المرأة في الوزارة يقدم أنشطة وخدمات كثيرة للسيدات العاملات بالوزارة سواء على المستوى الصحي أو التثقيفي أو الخدمي، منوها بتنفيذ القطاع حملات للكشف المبكر لسرطان الثدي لجميع السيدات العاملات بالوزارة فوق سن الـ40 وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة، بالإضافة إلى إقامة ندوات ثقافية ودينية شهريا لهن ومناقشة جميع ما يخص قضايا المرأة والأسرة.

وأكد الوزير أن قطاع المرأة حرص على الاستجابة لمطالب العاملات بالوزارة بفتح دار لاستضافة أبناء العاملات بالوزارة، مضيفا أنه يتم سنويا الاحتفال بالأم المثالية على مستوى الهيئة والوزارة وتقديم شهادة تقدير ومكافأة مالية لهن، تقديرا منا لدورهن في التوفيق بين عملهن ورعاية أبنائهن بما يجعلهم نشء صالحا قادرا على خدمة وطنه.

من جانبها، عبرت رئيس المجلس القومي للمرأة عن سعادتها باللقاء، مؤكدة على أهمية الدور الذي تقوم به المرأة داخل الوزارة وفي مصانع الإنتاج الحربي، مشيرة إلى ضرورة إبراز هذا الدور الفاعل للمرأة خاصة في الوزارات التى تعد ذات طبيعة خاصة مثل وزارة الإنتاج الحربي.

وأوضحت أن المرأة تقوم بدور مماثل لما يقوم به الجندي على الجبهة وفي حربه ضد الإرهاب، فهي التي تقوم بعمليات الإنتاج داخل المصانع الحربية، بهدف المساعدة في النهوض بالوطن واستمرار عجلة الإنتاج وتحقيق الاستقرار الداخلي، مشيدة بدور الإنتاج الحربي في تمكين المرأة وتوفير سبل الرعاية المختلفة لها لتأدية دورها في خدمة الوطن، الذي يعتبر نموذجا فريدا يجب أن يحتذى به في جميع الوزارات والمؤسسات الأخرى بالدولة.

التحرير