مصر تحرز تقدما 33 مركزا في تقرير الأداء البيئي العالمي

مصر تحرز تقدما 33 مركزا في تقرير الأداء البيئي العالمي مصر تحرز تقدما 33 مركزا في تقرير الأداء البيئي العالمي

التحرير

أظهرت نتائج تقرير الأداء البيئي العالمي لعام 2018 تقدم عالميا، إذ حققت المركز 66 عالميا مقارنة بالمركز رقم 104 لعام 2016 متقدمة 38 مركزا عن التقرير السابق، وتواكب مع ذلك تقدم ترتيبها على المستوى العربي، إذ جاءت مصر في المركز السادس من بين 16 دولة عربية شملها الدليل مقارنة بالمركز الـ11 عام 2016، وجاءت في المركز الرابع على المستوى الإفريقي مقارنة بالمركز الـ10 عام 2016.

وأكدت وزارة البيئة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، متابعة ودراسة التقارير الدولية التي تعكس الحالة البيئية في العالم عامة ومصر خاصة، في إطار حرص الدولة وسعيها على الارتقاء بالوضع البيئي في مصر وتحقيق الاستدامة البيئية، إذ يتم دراسة دليل الأداء البيئي العالمي الذي يتم إعداده وإصداره كل عامين بواسطة مركز التشريعات والسياسات البيئية التابع لجامعة ييل ومركز معلومات علوم الأرض التابع لجامعة كولومبيا، بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس ومركز الأبحاث المشتركة بالمفوضية الأوروبية.

وأشارت الوزارة إلى أن الفكرة الأساسية لدليل الأداء البيئي "EPI" تقوم على ترتيب الدول من حيث أدائها في الموضوعات والقضايا البيئية ذات الأولوية، إذ يوفر لمتخذ القرار البيانات البيئية الهامة بصورة منظمة وسهلة بما يسهل الوقوف على التغير المحقق في الأداء البيئي بمرور الوقت، كما يخلق مناخ من المنافسة الإيجابية بين الدول خاصة المتشابهة الظروف.

وأوضحت أن مؤشر الأداء البيئي هذا العام يصنف 180 دولة بناء على عدد من المؤشرات التي توفر مقياسا على المستوى الوطني لكيفية وضع البلدان القريبة لأهداف السياسات البيئية الثابتة، ما يوفر آلية تسلط الضوء على الدول الرائدة في الأداء البيئي وأفضل الممارسات.

وتضمن دليل الأداء البيئي لعام 2018 على 24 مؤشرا بيئيا يغطي 10مجالات بيئية رئيسية، وجاءت سويسرا في المركز الأول وتبعتها دول فرنسا، الدنمارك، مالطا، السويد.

التحرير