أخبار عاجلة

شكري: أمريكا ترغب في استقرار مصر.. وتدعم حربنا ضد الإرهاب

شكري: أمريكا ترغب في استقرار مصر.. وتدعم حربنا ضد الإرهاب شكري: أمريكا ترغب في استقرار مصر.. وتدعم حربنا ضد الإرهاب

التحرير

قال سامح شكري وزير الخارجية، إن الولايات المتحدة تقدم الدعم لمصر وذلك يصب في مصلحة البلدين، مؤكدا أن العلاقة بين البلدين تقوم على مبدأ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشأن الداخلي.

وأضاف شكري، خلال كلمته بمؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الإثنين: "لمست من الوزير رغبة من الولايات المتحدة لتدعيم العلاقة مع ، والاعتماد على الدور المصري في تحقيق الاستقرار والعمل على تحقيق المصالح المشتركة، وهذا ما تؤكد عليه مصر التي تعطي أولوية لهذه العلاقة وتؤكد أنه لا غنى عنها لتحقيق السلام في الشرق الأوسط".

وذكر: "تحدثنا عن اقتراح تيلرسون لإنشاء آلية أخرى لإدارة العلاقة الثنائية والمشاورات، واتفقنا على عقد الحوار الاستراتيجي بين الدولتين خلال النصف الثاني من هذا العام"، كاشفا عن آلية جديدة للتعاون مع واشنطن بصيغة "2+2" بين وزيري الخارجية ووزيري الدفاع من البلدين.

وتابع أن المشاورات إيجابية وأوضحت أن البلدين متفقين في تناول القضايا ولديهم رؤية مشتركة، مشيرا إلى أن مصر تخوض حملة قوية لاستئصال الإرهاب من سيناء للدفاع عن أرضها من التهديدات.

عقد شكري، جلسة مباحثات مع تيلرسون، اليوم، بقصر التحرير في القاهرة، تناولا العلاقات المصرية الأمريكية في العديد من المجالات إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، ومن المقرر أن يعقد الوزيران في ختام مباحثاتهما مؤتمرا صحفيا مشتركا.

وكان تيلرسون قد وصل إلى القاهرة، مساء أمس الأحد، في زيارة ضمن جولة تشمل الأردن وتركيا ولبنان والكويت.

يذكر أن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيثر نويرت، قد أعلنت أن تيلرسون سيلتقي خلال زيارته للقاهرة مع كبار المسئولين المصريين لمناقشة الشراكة الأمريكية المصرية وكيفية تعزيزها وتنسيق القضايا الإقليمية الرئيسية.

التحرير