أم تقاضي زوجها: قص شعر ابنتي يوم عيد ميلادها

أم تقاضي زوجها: قص شعر ابنتي يوم عيد ميلادها أم تقاضي زوجها: قص شعر ابنتي يوم عيد ميلادها

مصراوي Masrawy

أم تقاضي زوجها: قص شعر ابنتي يوم عيد ميلادها

04:00 ص الإثنين 12 فبراير 2018

وكالات

قاضت أمٌّ أمريكية زوجها؛ لقيامه بقصِّ شعر ابنته!

بدأت القصة بذهاب كريستين جونسون، من مدينة فوستوريا بولاية أوهايو الأمريكية، بصحبة ابنتها، في نهاية شهر يناير 2018، إلى مصفِّف الشعر في يوم عيد ميلاد ابنتها الـ13.

بعد ذلك، اصطحبت الأم ابنتها كيلسي إلى والدها، الذي يعيش مع زوجة جديدة بعد انفصاله عن أمِّ ابنته. وما إن رأى الأب ابنته، حتى جُنَّ جنونه.

وعندما عادت الابنة إلى الأم بعد بضعة أيام، كانت الصدمة؛ إذ قام الأب، بمعاونة زوجته الجديدة، بعقاب ابنته، وقصَّ شعرها رغماً عنها، ليبدو قصيراً جداً.

وقد حكت الأم قصة ابنتها في منشور لها على فيسبوك، وأرفقته بصورها قبل الحادث وبعدها.

فيما كتبت: "هكذا كانت تبدو ابنتي يوم الأحد عندما عُدنا معاً إلى المنزل. أما الصورتان الأُخريان، فتبيِّنان ما حدث لها قبل إحضارها إليّ. كل ذلك لأنني سمحت لها بأن تبدو جميلة بإضافة خصلات شعر ذهبية في عيد ميلادها!".

وقد حظي المنشور بأكثر من 24 ألف مشارَكة، وعلّق عليه أكثر من 17 ألف مستخدم. فيما تضامن المئات من مستخدمي فيسبوك مع الأم وابنتها، منتقدين الأب بشدة. وكان من هذه التعليقات:

"لا أستطيع أن أجد كلمات مناسبة لما حدث. هذا أمر فظيع! هذه إساءة بالغة".

"لم يكن هذا درساً للابنة، وإنما هو شكل من أشكال التعسف، ونوع من الإساءة العاطفية".

"أي نوع من الآباء هذا الذي يذلُّ ابنته بهذه الطريقة المهينة؟!".

"يجب أن يعاقَب هذا الأب. أتمنى أن يُحاكم على فعلته".

وبالفعل، وبحسب وسائل الإعلام الأمريكية، فقد رفعت جونسون دعوى جنائية ضد والد كيلسي وشريكته، تتهمهما فيها بإساءة معاملة الأطفال، كما قدمت بلاغاً لدى أحد مكاتب رعاية الشباب.

ورغم كل شيء، كانت هناك نهاية سعيدة، فبسبب التفاعل الكبير على فيسبوك، دعا أحد محلات تصفيف الشعر الأم وابنتها، ليقوم مصفِّفو الشعر بإعادة شعر كيلسي (13 عاماً) مرة أخرى.

وقالت الأم بفرحٍ: "لقد استعادت ضحكتها مرة أخرى". ويمكنكم رؤية ذلك أيضاً في الصور.

 

مصراوي Masrawy