أخبار عاجلة

وزير التعليم: يجب تغيير المناهج والاستعانة بالتكنولوجيا

وزير التعليم: يجب تغيير المناهج والاستعانة بالتكنولوجيا وزير التعليم: يجب تغيير المناهج والاستعانة بالتكنولوجيا

التحرير

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والتعليم الفنى، أهمية إعداد جيل من الطلاب يعتمد على التكنولوجيا والابتكار فى تلقى العلم بدلًا من الحفظ والتلقين، مشيرًا إلى أهمية تمهيد الطريق للأجيال الجديدة تجاه المستقبل من خلال التعليم المستمر.

جاء ذلك، خلال كلمته في فعاليات جلسات اليوم الثانى للمنتدى الأفريقي الثالث حول العلوم والتكنولوجيا والإبداع، تحت عنوان «استخدام أدوات البحث العلمى والتكنولوجيا والابتكار لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية فى القارة الأفريقية وانعكاسها على القارة»، والذى تنظمه وزارة التعليم العالى والبحث العلمى بالتعاون مع البنك الأفريقي خلال الفترة من 10 إلى 12 فبراير، بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، حيث بدأت فعاليات اليوم بجلسة حول قدرات العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى أنظمة التعليم.

اليوم الثاني للمنتدى الأفريقي الثالث حول العلوم والتكنولوجيا والإبداع

وأشار شوقى إلى أن مشروع «بنك المعرفة» فريد من نوعه حيث تم تجميع مضمونه من الموارد الرئيسية من جميع أنواع المكتبات فى شتى فروع العلوم وتقديمها للمجتمع داخل دون مقابل، وأضاف أن وزارة التربية والتعليم تقوم بتدريب الطلاب على كيفية البحث فى موقع بنك المعرفة الذى يعد مكونًا أساسيًا فى خطة الوزارة لتطوير التعليم.

وأكد وزير التربية والتعليم على ضرورة تغيير المناهج للوصول إلى مضمون أعلى وأفضل، مع أهمية عدم الاعتماد على الكتب وحدها فى تلقى المناهج، بل يجب الاستعانة بالتكنولوجيا، بهدف إنشاء جيل جديد قادر على المنافسة فى عالم ملئ بالابتكار.

اليوم الثاني للمنتدى الأفريقي الثالث حول العلوم والتكنولوجيا والإبداع

من جانبه، أشار الدكتور ماساكى سوزوكى، نائب رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، إلى أهمية تعرف الطلاب فى مصر على التكنولوجيات المتطورة، مشددًا على أهمية دعم العنصر البشرى ودعم الابتكار والإبداع، وأضاف أنه باستخدام العلوم والتكنولوجيا يمكن الوصول إلى الإبداع والابتكار.

وأشاد الدكتور نكيم خمبة، منسق مبادرة ستيم أفريقيا، ومدير الجلسة، بدور مصر فى الجهود المبذولة والسياسات المطبقة من أجل التنمية فى أفريقيا، مشددًا على ضرورة أن يتم الاستعانة فى الدول الأفريقية بالخبرات الأجنبية التى تنمى العديد من الأفكار الجديدة والمبتكرة للوصول إلى التنمية.

اليوم الثاني للمنتدى الأفريقي الثالث حول العلوم والتكنولوجيا والإبداع

جدير بالذكر أن هذا المنتدى يتناول العديد من المحاور، منها «نظم العلوم والتكنولوجيا والإبداع والحوكمة والتنسيق» والتي تتعلق بإنشاء نظم إبداع قومية قوية للتصنيع ترتبط بسياسات التنمية الوطنية، و«العلوم والتكنولوجيا والإبداع وتنافسية القطاع الخاص»، والتي تبحث في تنمية السلع الجديدة والخدمات من خلال القطاع الخاص بهدف مواجهة التحديات التي تواجه قارة أفريقيا في مجالات الطاقة، والتغيرات المناخية، والوظائف الآمنة، والصناعة الزراعية، والتغذية، والمياه، وتكنولوجيا الاتصال، والمعلومات، والصحة، والصناعة، فضلًا عن التنمية البشرية بهدف الخروج بتقريرين، أحدهما مؤشر تقييم لإفريقيا بخصوص السياسات والموارد البشرية والعلوم، والآخر رؤية موضوعية للتحديات والفرص أمام تعزيز معرفة العلوم والتكنولوجيا والإبداع والبحث حول «التعليم العالى وتنافسية القطاع الخاص».

شهد الجلسة الدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى لشئون البحث العلمى، والدكتور سعيد درويش، مستشار الوزير لربط البحث العلمى بالصناعة، وعدد من المتخصصين والمعنيين بمجال استخدام العلم والتكنولوجيا فى التعليم فى مصر وعدد من الدول الأفريقية.

التحرير