أخبار عاجلة

هل توصل إيهاب جلال لطريقة اللعب المثلى للزمالك وأفضل لاعبين؟

هل توصل إيهاب جلال لطريقة اللعب المثلى للزمالك وأفضل لاعبين؟ هل توصل إيهاب جلال لطريقة اللعب المثلى للزمالك وأفضل لاعبين؟

التحرير

منذ تولى إيهاب جلال، مهمة تدريب في السادس من يناير الماضي وحتى الآن قام بتجربة أكثر من طريقة لعب مع الفريق، أملا فى الوصول الى الخلطة السحرية، التى تساهم فى إعادة الزمالك للمنافسة من جديد، بعدما تراجعت نتائج الفريق هذا الموسم بشكل غير مسبوق، وصل إلى احتلاله للمركز الخامس فى جدول الترتيب.

إيهاب جلال يمتلك من الثقة فى نفسه ما يدفعه للرهان على بعض اللاعبين بعينهم من أجل تحقيق هدفه فى الملعب ووضح جليا من خلال إشراكه للصفقات الجديدة، التى تعاقد معها مثل عماد فتحى ونانا بوكو ومحمد عنتر ومحمود عبد العزيز وحمدى النقاز وحتى محمد عبد الغنى الوافد من دورى القسم الثانى امتلك جلال من الشجاعة ما يؤهله للدفع به دون أدنى مشكلة لقناعته بقدراته.

تغيير طريقة اللعب
الثقة التى يعمل بها إيهاب جلال دون أى ضغوط أسهمت فى تغييره لطريقة اللعب، إذ بدأ مشواره مع الزمالك بطريقته المعتادة، وهي 4-3-3، التي كانت تتحول إلى 4-2-3-1، و4-4-2 واستمر على هذا الحال خلال أول 6 مباريات، قاد فيهم الفريق بداية من لقاء الأهلي ثم الداخلية والمصري والإنتاج الحربي وإنبي وطنطا.

وفوجئ الجميع في مباراة الفريق الأخيرة أمام سموحة بالمدير الفني يعدل من طريقته، واللعب بطريقة 3-4-3 بتثبيت الثلاثى عبد الله جمعة كجناح أيمن ومحمد عنتر فى الجناح الأيسر وناننا بوكو راس حربة صريح، التي كانت تتحول خلال اللقاء إلى 3-5-2، حيث اعتمد في الدفاع على الثلاثي محمود علاء، الذي كان يقوم بدور الليبرو لتغطية الثنائي محمود حمدي "الونش" ومحمد عبد الغني الوافد الجديد من فريق إف سي ، كما يعتمد على وجود 5 لاعبين في وسط الملعب، وهم طارق حامد ومحمود عبد العزيز ومعروف يوسف وعماد فتحي وعبد الله جمعة، وهو ما منح الزمالك السيطرة الكاملة على منطقة الوسط مع الاعتماد على انطلاقات محمد عنتر ونانا بوكو في الهجوم، وهو ما أسفر عنه هدف الفوز، الذي أحرزه عنتر في الدقيقة 61 من زمن اللقاء.

وتحولت الطريقة في بعض الوقت وتحديدا في نهاية اللقاء إلى 4-3-3، وفي هذه الطريقة كان يتم الاعتماد على معروف يوسف كظهير أيسر ومحمد عبد الغني ظهير أيمن، مع الاعتماد على الثلاثي طارق حامد ومحمود عبد العزيز ومحمد أشرف روقا، الذي تم الدفع به بدلا من محمد عنتر بسبب الإصابة، وأمامهم الثلاثي عبد الله جمعة ومحمد الشامي، الذي تم الدفع به بدلا من عماد فتحي وكاسونجو الذي شارك بديلا لنانا بوكو.

وبمجرد أن عاد الزمالك في نهاية اللقاء لطريقته اللعب القديمة 4-3-3 استحوذ سموحة على وسط الملعب، واستطاع أن يصل إلى مرمى الزمالك أكثر من مرة في آخر 15 دقيقة من اللقاء، وهو ما يعني أن الزمالك سيواجه مشاكل كبيرة مع هذه الطريقة.

الطريقة المثلى 
وتعد الطريقة التي بدأ بها إيهاب جلال لقاء سموحة 3-4-3 هي الأنسب للزمالك، خاصة أنها اعتمدت على الكثافة العددية في وسط الملعب، وهو ما منح الزمالك السيطرة مع التأمين الدفاعي على عكس المباريات السابقة، التي كان يسيطر فيها الزمالك، لكن كانت هناك ثغرات ومشاكل دفاعية كبيرة في هذه المباريات، وتراجعت إلى حد كبير في لقاء سموحة، ويعود الفضل في ذلك للكثافة العديدة الكبيرة في وسط الملعب وقيام الثنائي طارق حامد ومحمود عبد العزيز بدور دفاعي قوي مع الثلاثي علاء والونش وعبد الغني.

لاعبون حجزوا أماكنهم 
تشكيل الزمالك في مباراتي طنطا، التي انتهت بفوز الأبيض بهدفين مقابل وسموحة، التي انتهت بفوز أبناء ميت عقبة أيضًا بهدف دون رد يؤكد أن إيهاب جلال بدأ يضع يده على القوام الأساسي للفريق الذي سيعتمد عليه خلال المباريات القادمة بعد أن قام بتجربة 28 لاعبا خلال الـ7 مباريات التي قاد فيها الفريق.

وبات واضحا أن أحمد الشناوي ومحمود علاء ومحمود الونش وطارق حامد ومحمود عبد العزيز ومعروف يوسف وعماد فتحي ونانا بوكو حجزوا مقاعدهم في التشكيل الأساسي للفريق. 

وتسلح إيهلاب جلال خلال الفترة الماضية بالهدوء والثقة في التعامل مع الانتقادات التي وجهها له بعض المحللين، خاصة المنتمين لنادي الزمالك منذ توليه المسؤلية، ولم يلتفت المدير الفني لأبناء ميت عقبة لهذه الانتقادات، وواصل تجربة طرق اللعب المختلفة، ومنح الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين، حتى يصل إلى التشكيل المثالي الذي يستطيع تطبيق أسلوب لعبه.

كما نجح إيهاب جلال، حتى الآن في التعامل مع اللاعبين، ومنحهم الثقة الكاملة حتى الذين لا يشاركون بصفة أساسية، حيث يحرص على عقد جلسات منفردة مع كل لاعب، والتأكيد على أن جميع اللاعبين سيحصلون على فرصتهم كاملة، وعلى كل منهم أن يستغل هذه الفرصة.

التحرير