أخبار عاجلة

سانشيز يكشف سر انضمامه لليونايتد وتضحياته للحصول على الرفاهية (حوار)

التحرير

أجرى نجم آرسنال السابق تيري هنري، حوارًا مع اللاعب التشيلي أليكسيس سانشيز لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية، قبل مباراة مانشستر يونايتد اليوم الأحد، أمام نيوكاسل ضمن مباريات الجولة رقم 27 في الدوري الإنجليزي، حيث تحدث سانشيز في الحوار عن العديد من الأمور من بينها طفولته في تشيلي ومركزه المفضل في أرض الملعب والسر وراء اختياره الانضمام إلى قلعة الأولد ترافورد.

ونستعرض ذلك الحوار في السطور التالية:

- أنا لم آت من أمريكا الجنوبية ولكني أتيت من ظروف صعبة.. ودائمًا ما أقول إن كرة القدم أنقذتني فهل هذا الأمر ينطبق عليك؟

في طفولتي كانت أحلامي مثلك تمامًا وهي أن أصبح لاعب كرة وأن ألعب إلى جوار الأفضل، وفي بعض الأحيان يكون تحقيق هذا الأمر في أمريكا الجنوبية أصعب بكثير من أوروبا حيث نحلم في البداية بالمجيء إلى أوروبا نفسها، وبدون كرة القدم ربما عملت في المنطقة التي نشأت بها، ولكني أرى أن كرة القدم أنقذت الكثير من الأشخاص حيث تمنحك حياة الرفاهية، ولكن لا ترى الجماهير التضحيات الكبيرة المخفية وراء الكواليس للوصول إلى تلك المكانة، ومن بينها عدم رؤيتك لأسرتك، فالأمر يصل عند بعض اللاعبين إلى عدم حضور أعياد ميلاد أبنائهم.

ربما تبكي أثناء المباريات لخسارتك مباراة نهائية وهو جزء من كرة القدم، ففي غرف خلع الملابس أثناء وجودي في برشلونة وجدت ميسي منهمرًا في البكاء بعد خسارة لقاء تشيلسي في دوري أبطال أوروبا عام 2012، وذلك كون اللاعبين يطلبون الكثير من أنفسهم أكثر مما تطلبه الجماهير ولا يرى المشجعون هذا الأمر.

في بعض الأحيان تقول الجماهير إنه بات يتكبر على النادي أو إن سلوكه تغير، وعندما يشتري اللاعب سيارة فارهة تقول الجماهير إنه بدأ يستعرض، ولكني تعلمت الكثير من الأمور مع مرور الوقت، واكتسبت خبرات أبرزها بأنه لا يمكن إرضاء الجميع، فدائمًا ما ستجد شخصا أو اثنين يشعران بالغضب إزاء أمر ما، ولكني تعلمت الكثير من لعب كرة القدم التي أحبها، ولذلك أريد الاستمتاع بوقتي وأبحث دائمًا عن الشعور بالسعادة.

- ماذا عن مانشستر يونايتد؟

أنا أعشق مانشستر يونايتد منذ الطفولة ولا أقول هذا الأمر كوني ألعب في هذا الفريق الآن، فأنا شخص أمين ولا أكذب أبدًا، وأرى أنه الفريق الأكبر في إنجلترا، وهذه رؤيتي عنه، فهناك العديد من الأندية الكبرى مثل آرسنال الذي لعبت في صفوفه، ولكن الانضمام إلى مانشستر والنظر إلى شعاره وارتداء القميص رقم 7 كلها أمور تدعو للفخر الشديد، وأعلم أن كثيرا من الجماهير ترى أن ذلك القميص سيضعني تحت ضغط كبير، ولكني ببساطة أستمتع بكرة القدم سواء ارتديت القميص رقم 10 أو 9 أو 12 أو 14".

- في بعض الأحيان أراك في الملعب -وهي أمور حدثت معي بالفعل- عندما لا تأتيك الكرة تذهب للحصول عليها بنفسك..

أنا شخص لا يفقد الأمل أبدًا، وكوني لاعبًا سريعًا، أرغب دائمًا في استقبال الكرة وأنه في وجه مرمى الخصم حيث يمنحنى هذا الأمر رؤية أفضل للملعب، وإذا تعثرت الكرة في الوصول إليّ أدرك حينها بأنني سأستقبلها وأنا أدير ظهري لمرمى الفريق الخصم، وهو وضع أفضل للمدافع، حيث يمكنه ركلي بسهولة وهو أمر صعب للغاية بالنسبة لي.

- ندرك جميعًا أن مانشستر سيتي توج تقريبًا بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وهذا يعني أن اليونايتد لن يتوج باللقب لنحو 5 سنوات منذ آخر تتويج في عام 2013..

أتيت إلى هنا من أجل الفوز، وتركت آرسنال لرغبتي في التطور والتعلم كلاعب واكتساب الخبرات من ناد جديد، ويعد مانشستر يونايتد من الأندية العظيمة على الصعيد العالمي، وأتيت إلى هنا للفوز بكل شيء وإلا لم أكن لأنضم إلى مانشستر يونايتد، وأرى أن اليونايتد يتوجب عليه الفوز بكل الألقاب كونه ناديًا كبيرًا، وهو الأمر الذي يقوله بسهولة شعار النادي، فأنا أتيت للفوز بكل شيء ومانشستر يونايتد يستحق الفوز بكل شيء".

 

التحرير