أخبار عاجلة

نواب: الشعب يدعم قواته المسلحة للقضاء على الإرهاب

نواب: الشعب يدعم قواته المسلحة للقضاء على الإرهاب نواب: الشعب يدعم قواته المسلحة للقضاء على الإرهاب

التحرير

أشاد عدد من نواب البرلمان، بالعملية «سيناء 2018»، التي أعلنت عنها أمس الجمعة، القوات المسلحة، للقضاء على الإرهاب في سيناء، وقال النائب سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، إن الشعب المصري كله يؤيد الضربة الأمنية من أجل تطهير سيناء من الإرهاب.

وأوضح وهدان أن «جيش العظيم ورجاله في الشرطة قادرون على تطهير سيناء من هذا الإرهاب الغاشم المصدر لنا من دول أخرى، وكل شعب مصر يقف ويؤيد الرئيس والقوات المسلحة من أجل القضاء على الإرهاب».

وأضاف أن عملية سيناء 2018 تأتي تنفيذا لوعد الرئيس السيسي بالقضاء على الإرهاب في سيناء في 3 أشهر، موضحا أن مصر تحارب الإرهاب منذ زمن بعيد، وضحت من أجل القضاء عليه بخيرة رجالها من القوات المسلحة والشرطة.

وقال النائب عبد الحميد كمال، إننا «ندعو من قلوبنا بمزيد من الانتصار على هؤلاء المأجورين الذين يعملون ضد الإنسانية، ونتطلع لمستقبل أفضل نحو مزيد من التنمية الشاملة لبلادنا ضد الإرهاب والفساد باعتبارهما وجهين لعملة واحدة».

وقالت النائبة سولاف درويش: «إننا مستهدفون من جهات مختلفة كلها تسعى إلى أن تذهب ببلادنا نحو الخراب والصراع والتفكك، وأن الجهود التي تبذلها القوات المسلحة والشرطة على كل حدودنا هي من الوسائل الأساسية لحمايتنا من جماعات الإرهاب التي أصبحت خطرًا حقيقيا علينا».

وأضافت أن العملية العسكرية سيناء 2018 ستكون قاسمة للعناصر الإرهابية وكلمة الفصل في المواجهة الأمنية في سيناء وأن الحشد الكبير لهذه العملية من قوات وعتاد سيؤتي ثماره وسيتم الإعلان عن نتائجها خلال أيام بعد سحق الإرهابيين والمجرمين.

وقال النائب أيمن أبو العلا، إن «الجيش المصري يخوض أنبل وأشرف معركة ضد الإرهاب في سيناء نيابة عن كل دول العالم من أجل الحفاظ على الدولة المصرية ويقدم خلال تلك الحرب أرواح رجاله فداءً للوطن من أجل استقراره.

وقال النائب مجدي ملك، إن «مصر تخوض حرب الوجود ضد الاٍرهاب منذ خمس سنوات ضد أعداء الإنسانية وأعداء الوطن، والآن تخوض حربا لتطهير مناطق محددة»، مضيفا أننا «نقف خلف القوات المسلحة والشرطة، لكي نعبر بالوطن من معوقات تحاول إيقاف انطلاقه ونجاحه».

 

التحرير