أخبار عاجلة

كيف اقترب القذافي من امتلاك مانشستر يونايتد في 2004؟

كيف اقترب القذافي من امتلاك مانشستر يونايتد في 2004؟ كيف اقترب القذافي من امتلاك مانشستر يونايتد في 2004؟

التحرير

أشارت صحيفة "ذا صن" البريطانية إلى اقتراب الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي من شراء أكبر حصة في مانشستر يونايتد عام 2004 قبل أن تتمكن عائلة جليزر من شراء النادي، وقال الوسيط التجاري التركي محمد دلمان، إنه سافر إلى ليبيا على متن طائرة خاصة للبحث مع مستشاري القذافي إمكانية شراء حصة كبيرة من النادي الإنجليزي والتي بلغت نسبتها 29,9%.

وأراد مالكي تلك الحصة في ذلك الوقت كل من جون ماجنير وجي بي ماكمنوس بيع حصتهما بعدما فشلا في امتلاك سباق الخيل الشهير "صخرة جبل طارق" تلك الملكية التي ذهبت إلى مدرب مانشستر يونايتد السابق السير أليكس فيرجسون.

وأوضح دالمان أن الصفقة كانت قريبة للغاية من القذافي حيث فصله عن امتلاك النادي بضع ساعات إلا الطرفين فشلا في الوصول إلى اتفاق على سعر الحصة في ذلك التوقيت.

ونشرت الصحيفة البريطانية تصريحات سابقة لنجل الزعيم الليبي الساعدي القذافي في مقابلة مع صحيفة «فايننشيال تايمز» عام 2005 قال خلالها "قبل سبعة أو ثمانية أشهر كنا على وشك شراء أسهم في مانشستر يونايتد، وتكتمنا على الأمر ليقيننا في القيام بذلك الأمر ولكن بات الأمر مستحيلًا".

وأضاف: "قلت لأبي إن الأمر سيكون مثل شراء كنيسة إنجلترا الأمر في غاية الصعوبة، بل ربما يكون مستحيلا، وذلك بسبب مشجعي النادي وتاريخه، إنه ناد ذهبي.. ذهبي بكل ما تحمله الكلمة من معنى".

وسيطرت عائلة كلايزر الأميركية على نادي مانشستر يونايتد، بعدما نجحت في شراء أكبر حصة (29.9%) من النادي في نهاية المطاف، على الرغم من الاحتجاجات الكبيرة من قبل مشجعي الفريق الإنجليزي حينها، فيما يشغل دلمان رئاسة نادي كارديف سيتي.

التحرير