إصابة 52 مصريا بالتسمم على مركب سياحي.. ومسؤول: كويس جت فينا

إصابة 52 مصريا بالتسمم على مركب سياحي.. ومسؤول: كويس جت فينا إصابة 52 مصريا بالتسمم على مركب سياحي.. ومسؤول: كويس جت فينا

التحرير

شهدت محافظة الأقصر واقعتي تسمم غذائي خلال أسبوع واحد أصيب خلالها أكثر من 52 مصريا، وسعوديين بالإعياء والتلبك المعوي.

وقال ثروت العجمي، مستشار غرفة شركات السياحة في الأقصر، إن ذلك سيؤثر على سمعة ، مضيفًا: "الوقائع ده هتدي سمعة مش كويسة لمصر لكن الحمد لله جت فينا، لو أجانب كانت هتعمل دوشة أكتر".

وأضاف العجمي، لـ"التحرير"، أن السبب الرئيسي في حدوث التسمم الغذائي الإهمال في المطبخ، قد يكون أن الطبخ تم باستعمال أدوات الطهي دون وضعها في الغلاية عقب رش المركب بالمبيدات لقتل الحشرات خلال عمليات التنظيف قبل وصول الأفواج، أو باستخدام مياه النيل بدون فلترة أو مياه معدنية.

وذكر: "قد تكون مواسير المراكب أصيبت بالصدأ ما يتسبب في عدم نظافة المياه داخل المواسير، لكن التحقيقات مستمرة ولم تثبت شيئا حتى الآن".

خطأ مقصود أو غير مقصود

أوضح طيب عبد الله، نقيب المرشدين السياحيين بالأقصر، أن الأمر قد يكون خطأ مقصود أو غير مقصود، فقد يكون طاقم المراكب استاء من عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية فانتقموا، أو خزنوا السلع الغذائية بطريقة خاطئة، ما أدى لانتهاء صلاحيتها.

وأكد عبد الله عدم تأثير وقائع التسمم على السياحة الخارجية، خاصة أن المصابين مصريين، أو حتى على السياحة الداخلية معبرا: "المصريين مش بيهمهم حاجة وأحيانا بيدفعوا أكتر من الأجانب".

ودلل على ذلك بعدم إلغاء أي حجوزت لسائحين أجانب سواء في الفنادق الثابتة أو العائمة خلال هذه الفترة والأجانب المقيمين يقومون بدورهم في تعريف القادمين من أصدقائهم بأماكن الإقامة الجيدة، محذرا من تكرار وقائع التسمم حتي تصبح ظاهرة فيحنها الوضع لن يكون جيدا.

«المصريون السبب»

الطيب حسن كبير المرشدين السياحيين في الأقصر فسر أسباب حدوث وقائع التسمم على المراكب السياحية في الأقصر، قائلا: "أغلب المجموعات المصرية خلال زيارتها لأسوان تتناول الكثير من الأطعمة كالمش، العسل، الجبنة، والفطير، وعقب وصولهم للمراكب يحدث تلبك معوي".

وأكد حسن، على جودة وصلاحية الوجبات التي تقدم للسياح جميعهم خلال إقامتهم في المراكب السياحية، وإلا فلما تصاب المجموعات المصرية فقط بالتسمم، رغم وجود الكثير من السائحين الجانب علي متن نفس المركب ويتناولون نفس الأطعمة.

التحرير