أخبار عاجلة

مدبولي: نسعى للاستفادة من التجربة السويسرية في دعم المشروعات

مدبولي: نسعى للاستفادة من التجربة السويسرية في دعم المشروعات مدبولي: نسعى للاستفادة من التجربة السويسرية في دعم المشروعات

التحرير

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، القائم بأعمال رئيس مجلس الوزراء، ماري جابريل، وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، والوفد المرافق لها، الذى يضم ممثلي عدد من الشركات، لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائية بين وسويسرا.

حضر اللقاء وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وسفير سويسرا لدى مصر، حيث رحب مدبولي بوزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، مشيدًا بأطر التعاون القائمة بين البلدين، وأعرب عن تطلع المصرية إلى زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، وكذا العمل علي زيادة الاستثمارات السويسرية في مصر، وذلك من خلال استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصرية، في ضوء المشروعات القومية الجارى إقامتها في مختلف المجالات.

وخلال اللقاء، تم تناول عدد من المقترحات التي تأتي لدعم أطر التعاون الثنائية بين البلدين، حيث تم تأكيد أهمية تبادل الخبرات مع الجانب السويسرى في عدد من المجالات من بينها، قطاع البنية التحتية والخدمات، والإسكان، والطاقة المتجددة، والمجال الصناعي المتخصص في صناعة الآلات، والأجهزة الإلكترونية، والصحة وتصنيع الدواء، والزراعة، وتحلية ومعالجة المياه لاستخدامها في أغراض مختلفة، فضلًا عن الاستفادة من التجربة السويسرية في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال والتي ساهمت في خلق فرص عمل جديدة ساعدت في دفع عجلة نمو الاقتصاد السويسرى.

ومن المقرر أن تشهد زيارة وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية إلي مصر التوقيع علي الإعلان المشترك لاستراتيجية التعاون المصرى السويسرى، والتي تهدف إلي دعم أطر التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال تمويل مشاريع تنموية في مختلف المجالات بجميع أنحاء الجمهورية، ويأتي ذلك في إطار توافق الرؤى بين البلدين ودعم سويسرا المستمر لأجندة الإصلاح على النحو المبين في استراتيجية التنمية المستدامة «رؤية مصر2030».

ومن جانبها، أشادت ماري جابريل، وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية، ببرنامج الإصلاح الاقتصادي والإجتماعي الذي تعكف الحكومة المصرية علي تنفيذه في الفترة الحالية، والذي تتضمن قرارات جريئة تهدف إلى إجراء إصلاحات جذرية لإعادة مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى إلى المسار الصحيح.

كما أبدت وزيرة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية استعداد بلادها لدراسة الأفكار والمقترحات التي تم تناولها خلال اللقاء لزيادة فرص التعاون مع مصر في مختلف المجالات، خاصة في ظل إبداء عدد كبير من الشركات السويسرية العاملة في مصر رغبتها في توسيع أنشطتها في مجالات متنوعة منها الصناعة، والسياحة، والخدمات، والبناء والتشييد، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلًا عن حرص شركات أخرى استغلال الفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة للدخول في السوق المصرية وذلك من خلال المشروعات القومية الجارى تنفيذها في الفترة الحالية.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

التحرير