"المخابز" تطلب زيادة سعر الرغيف إلى 10 قروش وإشراكها في صياغة عقود إنتاج جديدة

"المخابز" تطلب زيادة سعر الرغيف إلى 10 قروش وإشراكها في صياغة عقود إنتاج جديدة "المخابز" تطلب زيادة سعر الرغيف إلى 10 قروش وإشراكها في صياغة عقود إنتاج جديدة
الغرفة: منظومة تحرير الدقيق أضرت بالدولة والمخابز

كتب : جهاد الطويل الإثنين 29-07-2013 12:12

قدم عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز في اتحاد الغرف التجارية، مذكرة إلى محمد أبو شادي، وزير والتجارة الداخلية، يطالب فيها بإعادة النظر في منظومة الخبز الحالية، بزيادة سعر رغيف الخبز المدعم من 5 قروش إلى 10 قروش، قائلا: "إن ذلك سيوفر على اكثر من 8 مليارات جنيه من 16 مليار جنيه يتم تخصيصها لدعم رغيف الخبز سنويًا".

واقترح غراب، أن يتم تحرير سعر الدقيق وكافة مستلزمات إنتاج الخبز، وتقوم المخابز بتسليم إنتاجها وفقًا للضوابط والمعايير والمواصفات المقررة بسعر التكلفة لوزارة التموين عبر لجان أو آلية تقترحها الوزارة لتتولى بدورها بيع الخبز للمواطنين بالسعر المدعم حتى لا تكون العلاقة مباشرة بين المخابز والمستهلكين.

ودعا إلى أن تكون تكلفة الإنتاج من جوال الدقيق 100 كيلو جرام محسوبة وفقًا لما ورد بالتكلفة هي 120 جنيه، وإلغاء العقد المبرم بين المخابز والوزراة التي أكد أنها انفردت بوضع بنوده دون الرجوع إلى المخابز كطرف شريك في الإنتاج، كما طالب بسرعة صرف فروق السولار وحوافز الإنتاج للمخابز؛ لأنها جزء من التكلفة ومتأخر صرفها منذ عام 2009.

من جانبه، قال عطية حماد، نائب رئيس شعبة المخابز، إن الشعبة تدعم مطلب تعديل منظومة تحرير سعر الدقيق، مشيرًا إلى أنها لم تحقق أهدافها بل أدت إلي زيادة الأعباء المالية على الدولة وعلى أصحاب المخابز، مؤكدًا أن المخابز متفقة على إلغاء جميع بنود عقد تحرير سعر الدقيق لأنها أضرت بالمخابز وتسببت في إغلاق العديد منها.

وأضاف حماد، أن تحديد نسبة استخراج الدقيق اللازم لصناعة رغيف الخبز المدعم والذي يباع بـ 5 قروش بواقع 86% بدلا من 82% سيؤدي إلى توفير مبالغ مالية كبيرة لوزارة التموين خاصة أن نسبة الدقيق التي تصل إلى المخابز في الوقت الحالي تفوق 88% استخراج.

DMC

شبكة عيون الإخبارية