القوى السياسية بدمياط تستنكر مسيرة "الإخوان" للمخابرات الحربية: غباء سياسي

القوى السياسية بدمياط تستنكر مسيرة "الإخوان" للمخابرات الحربية: غباء سياسي القوى السياسية بدمياط تستنكر مسيرة "الإخوان" للمخابرات الحربية: غباء سياسي

كتب : سهاد الخضرى منذ 14 دقيقة

استنكرت القوى السياسية والحقوقية في دمياط، ما وصفته بـ"الغباء السياسي الذي يتحرك به تنظيم الإخوان المسلمين"، خاصة بعد توجه مسيرة أمس لمؤيدي الرئيس المعزول حتى مبنى المخابرات الحربية، معتبرين إياها "سعيا قويا منهم لإسالة الدماء"، بحسب قولهم.

من جانبه، اعتبر أحمد سرية، رئيس منظمة لحقوق الإنسان وعضو جبهة الإنقاذ بدمياط، أن "توجه مسيرة لمؤيدي المعزول حتى مبنى المخابرات الحربية دليل قوي على سعيهم للدماء، خاصة وأنه لا توجد سلمية أمام الأماكن العسكرية".

وأكد سرية أن "تلك التحركات الغرض منها إسالة الدماء وطلب التدخل الخارجي، فهم يخلطون بين المؤسسات المدنية والعسكرية وآخرها اعتداؤهم على الحرس الجمهوري ووحدات الجيش في سيناء".

وأضاف سرية قائلا "الإخوان يشترون الفوضى ويعبثون بمقدرات البلد بغباء سياسي منقطع النظير من أجل مجد زائل وسلطة لفظتهم عشرات الملايين من الجماهير خارجها".

فيما اعتبر محمد جمعة الموافى، نائب رئيس شباب حزب الوفد بدمياط، أن "تنظيم الإخوان في حالة هستيريا ولا يدرون ما يفعلون ويريدون تدمير مصر ولم يفيقوا من غيبوبتهم، خاصة بعد تصريحات المتحدث العسكري بعدم المساس بأي منشآت عسكرية".

وطالب الموافي "بالضرب بيد من حديد لمن تسول له نفسه تدمير الوطن، كما طالب شباب الإخوان بالإفاقة والعودة لحضن الوطن الكبير كي نعيد جميعا له المجد والعزة".

من جانبه، قال كريم جلال، عضو المكتب السياسي للتيار الشعبي، إنه "لازالت قيادات الإخوان يصرون على حماية أنفسهم بدماء شبابهم المغيبين".

DMC

شبكة عيون الإخبارية