أخبار عاجلة

الإسكندرية: انسحاب كامل للإخوان من ميدان «القائد إبراهيم».. ومسيرات «محدودة» لأنصار المعزول

الإسكندرية: انسحاب كامل للإخوان من ميدان «القائد إبراهيم».. ومسيرات «محدودة» لأنصار المعزول الإسكندرية: انسحاب كامل للإخوان من ميدان «القائد إبراهيم».. ومسيرات «محدودة» لأنصار المعزول
«الصحة»: 12 قتيلاً و233 مصاباً حصيلة اشتباكات جمعة «التفويض»

كتب : حازم الوكيل ومروة مرسى تصوير : أحمد ناجى الإثنين 29-07-2013 11:21

جانب من اشتباكات أنصار المعزول والأهالى بالإسكندرية

لأول مرة منذ بداية شهر رمضان، خلا ميدان القائد إبراهيم من أعضاء الإخوان المسلمين وأنصار المعزول محمد مرسى، مساء أمس الأول، واكتفت الجماعة بتنظيم مسيرات محدودة من أمام مسجد حاتم بمنطقة سموحة فى الإسكندرية، لتأييد الرئيس السابق ورفض ثورة 30 يونيو التى أطاحت به ونظام حكمه.

وخيم الحزن على أهالى الإسكندرية، بعد إغلاق مسجد القائد إبراهيم وتحطيم محتوياته وكافة المعدات والأجهزة، فضلاً عن الدماء الملطخة على جدرانه، وعدم رفع الأذان من داخله لأول مرة منذ سنوات عديدة.

واصطف عدد من الأهالى أثناء أذان العشاء أمام المسجد والدموع تتساقط حزناً، فيما حررت مديرية الأوقاف محضرا حول ما حدث داخل المسجد، بعد تخريب محتوياته من الداخل وحرق القاعة الملحقة به بسبب القنابل المسيلة للدموع والمولوتوف. وقال الشيخ حاتم فريد الواعر، إمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، إنه تم تحطيم المسجد كاملاً وتوقف الصلاة بداخله. من جهتها أعلنت مديرية الصحة بالمحافظة، ارتفاع أعداد قتلى اشتباكات القائد إبراهيم فى مواجهات جمعة «التفويض» و«الفرقان»، إلى 12 قتيلاً بعدما توفى 4 أفراد متأثرين بإصاباتهم إثر طلقات نارية. وقال الدكتور محمد أبوسليمان، مدير مديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، إن عدد المصابين وصل إلى 233 مصاباً، بعد مراجعة بيانات المصابين داخل المستشفى الرئيسى الجامعى، ومستشفيات وزارة الصحة.

فيما استقبل المستشفى الرئيسى الجامعى 5 مصابين من بينهم شخص برصاص حى، أكدوا لإدارة المستشفى أنهم كانوا محتجزين داخل مسجد القائد إبراهيم وتم إخراجهم بعد تلقى العلاج. وقال الدكتور أسامة أبوالسعود، مدير المستشفى، إن إصاباتهم تنوعت بين الضرب بطلقات خرطوش وكدمات وجروح فى الوجه، ومصاب واحد بطلق نارى فى القدم.

ودعا حزب النور، الذراع السياسية للدعوة السلفية بالإسكندرية، جميع التيارات والقوى السياسية بضرورة الحوار والمصالحة الوطنية بعد اشتعال حدة العنف فى البلاد.

وطالب الحزب جميع الأطراف بإظهار شىء من المرونة وتغليب الصالح العام حفاظاً على وحدة وتماسكها وحقناً للدماء.

فى المقابل، استنكرت حركة شباب 6 أبريل بالإسكندرية، ما وصفته بمحاولات الإخوان لجر البلاد إلى العنف، الذى بدأ بحالة الفوضى وسقوط جرحى وقتلى فى المواجهات التى شهدتها الجمعة التى أطلقوا عليها «الفرقان». ورفضت الحركة، ما وصفته بأساليب العنف الممنهجة التى ينتهجها أنصار الرئيس المعزول والتى أصبحت واضحة لدى الشعب، وأدانت ما حدث داخل أروقة المسجد من سحل وتعذيب وتعدٍ بالضرب والحرق البدنى من قبل جماعة الإخوان.

الأخبار المتعلقة:

الفيوم: خطة إخوانية لبث الفتن الطائفية لمواجهة معارضى «المعزول»

دمياط: اشتباكات بين مؤيدى «المعزول» والأهالى قبل جنازة ضحية «المنصة»

الشرقية: الأمن يلاحق قيادياً بـ«القاعدة» بتهمة البلاغ الكاذب عن قنبلة بقسم فاقوس

سيناء: الجيش يبدأ التطهير بعملية إنزال جوى.. وقوات الصاعقة تحاصر الإرهابيين وتعتقل 20 بينهم 5 من حماس

القليوبية: استقبال جثامين 4 من الإخوان لقوا مصرعهم فى أحداث طريق النصر

مشاجرة بين مؤيدى المعزول ومعارضيه وأهالى المنطقة بالإسكندرية

كفر الدوار: مواطنون يشتبكون مع إخوانى يروج عملات ورقية مكتوباً عليها «لا للانقلاب»

بورسعيد: الإخوان يشعلون المدينة والمئات يطلقون النار عشوائياً على الأهالى ويهاجمون كنيسة

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

تم إضافة تعليقك بنجاح وسيتم مراجعتة بواسطة إدارة الموقع

DMC

شبكة عيون الإخبارية