البرلمان العربي يندد بالاغتيالات السياسية في تونس وليبيا ويدعو للتهدئة

البرلمان العربي يندد بالاغتيالات السياسية في تونس وليبيا ويدعو مصر للتهدئة البرلمان العربي يندد بالاغتيالات السياسية في تونس وليبيا ويدعو للتهدئة
دعا رئيس البرلمان العربي، أحمد بن محمد الجروان، إلى نبذ ثقافة الاغتيالات السياسية، منددا باغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي، والمحامي الليبي عبد السلام المسماري، معتبرا الاغتيالات السياسية «جريمة إنسانية وأخلاقية وسياسية». وقال «الجروان» في بيان له، مساء الأحد، إن «مثل هذه الاغتيالات لم تنجح يوما في إقصاء الخصوم السياسيين أو تكميم أفواه المعارضين». أضاف: «البرلمان العربي يأسف بشدة لمقتل المعارض التونسي محمد البراهميـ والمحامي الليبي البارز عبد السلام المسماري، متقدمين بالتعازي لأهل الفقيدين». ودعا «الجروان» حكومتي تونس وليبيا إلى «ملاحقة المتسببين بمثل هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية حفاظا على الأمن والاستقرار وأرواح المواطنين أيا كانت انتماءاتهم السياسية». من جانب أخر، دعا «الجروان» كافة الأطراف السياسية في إلى نبذ العنف واللجوء إلى الحلول السياسية والجلوس على طاولة واحدة للوصول إلى الوحدة الوطنية وتهدئة الشارع المحتقن. وأشار إلى أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد للخروج من هذه الأزمة حفاظا على دماء المصريين،  داعيا إلى التكاتف ورفض العنف بكافة أشكاله. وطالب رئيس البرلمان العربي المصرية بحماية المتظاهرين السلميين والحفاظ على حريتهم وحقهم في التعبير.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية