أخبار عاجلة

لن نقبل تعنيف النـزلاء والشفقـة وحدها لا تكفي

لن نقبل تعنيف النـزلاء والشفقـة وحدها لا تكفي لن نقبل تعنيف النـزلاء والشفقـة وحدها لا تكفي
أكد مديـر مـركز التأهيل الشامل في المنطقة الشرقية علي بن سعد الشهراني، أن المركز يسعى إلى توسيع دائرة خدماته إلى كل ذوي الاحتياجات الخاصة في المنطقة سواء من خلال الإيـواء أو من خلال دعمهم بما يحتاجون من أدوات طبية تعينهم على حياتهم اليومية، ورفض الشهراني ما يحدث أحيانا في بعض المراكز من إساءة لبعض المستفيدين من خدمات المراكز التأهيلية من بعض منسوبي المراكز، مؤكدا على أنه يجب أن تكون الإنسانية حاضرة لدى العاملين في المراكز مع المهنية العالية.• كم عدد المستفيدين من المركز بالمنطقة في كافة الخدمات التي يقدمها؟ــ يعمل المركز على أن يستفيد كافة المحتاجين من ذوي الاحتياجات الخاصة وبعد أن انتقل المركز إلى مقره الجديد سعى إلى تطويـر برامجه حيث أصبح يخدم أكثر من 64000 حالة إعانة، كما يقدم كل عام ما يقارب 65 خريجا لسوق العمل من التأهيل المهني، ويقدم الجانب الإيـوائي إلى جانب الرعاية الصحية وغيرها.الإعاقـات المزدوجـة• ما نوع الإعاقات التي يستقبلها المركز لتقديم الخدمات لمنسوبيه ؟ــ تصنف الإعاقات إلى ثلاث حالات نفسية والذهني والحركي كما أنها تأخذ أشكالا أخرى كالإعاقة المركبة والمزدوجة والنصفية، والمركز يقدم الخدمات لكافة الإعاقات، والمركز يضم أكثر من 534 حالة ما بين إناث وذكور وهي الحالات الصعبة، بالإضافة إلى بعض الحالات الحرجة التي تربط المركز بوزارة الصحة التي تحتاج إلى نوع من الرعاية الصحية.• في جانب تقديم الإعانات، كم عدد المستفيدين من الخدمة وما نوع تلك الإعانات ؟ــ يستفيد من المركز في جانب الإعانات أكثر من 94000 مستفيد ما بين إعانات نقدية على فئات وخدمات مساندة كالأجهـزة المعينة والسماعات الطبية بالإضافة إلى قسم التأهيل الذي يقدم برامج الاتصالات والحاسب والكهرباء والتمديدات الزراعية والنجارة وغيرها بالإضافة إلى خدمات العلاج الطبيعي للقاطنين في المركز أو خارجه علاوة على أن المركز يستقبل أكثر من 34 حالة يوميا من الأسر في قسم الرعاية النهاريـة خاصة الأطفال التوحديين.تأشيـرات خاصـة• برنامج التأشيرات الذي استحدثته الوزارة في العامين الماضيين، هل المركز بدأ في صرفها لمنسوبيه أم أن المشكلات لازالت عالقة مع مكتب الاستقدام؟ــ يقدم المركز التأشيرات للمستفيدين على ثلاث فئات حيث يتم صرف تأشيرات خادمة وممرضة وسائق للحالات الحرجة تبدأ بالحالات الصعبة، ثم سائق وممرض، ثم سائق في الحالات البسيطة التي لا تتطلب أكثر من سائق، كما تم صرف أكثر من 9033 تأشيرة خلال الفترة الماضية وما كان دون ذلك فهو نوع من التأخير الذي تم إنهاؤه.سيـارات في دقائـق• برنامج السيارات الذي اعتمده مجلس الوزراء هل بدأ المركز في صرفها للمستحقين في المركز ؟ــ منذ أن بدأت وزارة الشؤون الاجتماعية العمل على هذا البرنامج اعتمد للمركز آلاف السيارات تـم صرف 134 سيارة خلال الفترة الماضية كدفعة أولى، بالإضافة إلى تخصيص أكثر من 3000 سيارة للمركز للدفعة الثانية روعي في تصميمها ملاءمتها للمعاقين الذين يتولون قيادتها وستصل للمركز في وقت لاحق، كما أن التقديم على هذه الخدمة لا تتجاوز 10 دقائق إلكترونيا تمر وفق ضوابط وضعتها الوزارة.• هل هناك برامج جديدة ستطلقها الوزارة وفقا لإعاقات معينة لم تقدمها المراكز حاليا ؟ــ نسعى بين الحين والآخر لمناقشة العديد من القضايا التي تعتبر من النواحي الهامة في مسيرة العمل داخل المركز ومن بينها التوسع في تصنيف الإعاقات والاحتياجات التي ترى الوزارة رصدها وتطويرها ومن بين تلك القضايا تصنيف الرعاية المادية للمستفيدين بحيث تبدأ من 10 آلاف ريال إلى 25 ألف ريال سنويا تصرف لأربع فئات بالإضافة إلى الأجهزة المعينة وبالإضافة إلى تحمل الوزارة للسماعات الطبية.بعيـدا عن الشفقـة• هل تنطلقون في تقديمكم للخدمة من جانب إنساني أم وفق خطط ومنهجية أولا ؟نعمل في تقديم الخدمة للمستفيدين بمنهجية واضحة، وقدر لنا أن نعمل مع شريحة تحمل الهموم فأصبح لزاما علينا كمقدمين للخدمة أن نعمل من خلال هذه الهموم وبالتالي فإن جوانب الشفقة والرحمة وحدها لم تعد ذات جدوى في العمل بالنظر إلى أن كل يوم نتعامل مع حالات بل نسعى إلى تقديم خدمة حقيقية للمستفيدين.• كيف ترون تسارع الشركات والقطاع الخاص في الاستفادة من خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة في المركز للتوظيف لتطبيق قـرار وزارة العمل ؟ــ أقول برأي أكيد إن خريجي المركز ليسوا بحاجة إلى شفقة في التوظيف بقدر ما يحتاجون إلى منح الفرصة لهم فهم نخب لا يحتاجون إلى العطف، فمن الدراسات الموجودة في المركز أنها كانت تعاطف ثم تأكد لديها مهارة خريجي المركز في العمل حتى أصبح لدى الشركات القناعة بالتزام خريجي المركز بالعمل أكثر من غيرهم، حيث إن لدى المركز الآن أكثر من 113 طلب توظيف مقابل 57 خريجا بالإضافة إلى تقديم التدريب على رأس العمل في عدد من المدن في المملكة بحيث يتم تقديم الخدمة لهم في مقره من خلال الزيارات لهم في مدنهم.لا للعنـف• كيف تنظرون لما قد يحدث من عمليات العنف في داخل بعض المراكز ؟ ..ــ لا يوجد أي مركز إلا وله سلبيات وإيجابيات لأنه لا يوجد أسرة إلا وفيها سلبيات وإيجابيات فطالما أن الخدمة تقدم فلا بد أن تكون الناحية الإنسانية حاضرة في التعامل، ونعمل لمتابعة تعامل الموظفين مع المستفيدين بشكل تصويري من خلال كاميرات المراقبة يتم خلال 24 ساعة يتابع من اليوم التالي ما يحدث في المركز. ولم يسجل في المركز بكل أمانة أي حالة مما يعتبر في دائرة ذلك.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية