أخبار عاجلة

استقالة وزيرة ليبية احتجاجا على تفجيرات دموية فى بنغازى

استقالة وزيرة ليبية احتجاجا على تفجيرات دموية فى بنغازى استقالة وزيرة ليبية احتجاجا على تفجيرات دموية فى بنغازى

أفاد مراسل العربية فى طرابلس، أن وزيرة الشئون الاجتماعية فى حكومة على زيدان قد استقالت احتجاجا على تفجيرات دموية فى بنغازى، فقد أصيب 13 شخصاً على الأقل بجروح فى انفجارين متزامنين مساء الأحد فى بنغازى بشرق ليبيا استهدفا مجمع نيابات ومحاكم شمال المدينة ومكتب المحامى العام الواقعين على بعد كيلومتر واحد من بعضهما، كما أفاد مصدر رسمى.

وقال المتحدث الرسمى باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لحماية مدينة بنغازى العقيد محمد الحجازى لوكالة فرانس برس إن الانفجاريين اللذين وقعا وقت حلول الإفطار خلفا أيضا أضرارا مادية جسيمة.

وأضاف أن "انفجارا هز مجمع محاكم ونيابات شمال بنغازى بشارع أحمد رفيق المهدوى بجانب ساحة الحرية التى شهدت منطلق ثورة 17 فبراير 2011".

وأضاف أن "انفجارا آخر هز مبنى ما يعرف بـمحكمة الشعب وهى مكتب المحامى العام لمدينة بنغازى مقابل مستشفى السابع من أكتوبر فى شارع جمال عبد الناصر"، لافتا إلى أن "هذا الانفجار ليس الأول من نوعه لذات المكان".
> وأوضح أن "الانفجاريين وقعا فى وقت متزامن مع وقت إفطار الصائمين، وأكد أن "13 جريحا على الأقل سقطوا جراء هذين الانفجاريين"، لافتا إلى أن "إصاباتهم متفاوتة".

وأفاد مراسل فرانس برس أن فتحة كبيرة أصابت الجدار الشرقى المقابل لساحة الحرية فى مجمع محاكم ونيابات شمال بنغازى بفعل الانفجار الذى تسبب فى تحطيم الواجهات الزجاجية وبعض الجدران لبعض المبانى المجاورة، إضافة إلى تدمير بعض السيارات.

وأضاف المراسل أن مكتب المحامى العامى تعرض جانبه المقابل لمستشفى السابع من أكتوبر إلى أضرار جسيمة وصلت إلى الطابق الثالث للمبنى بالإضافة إلى أضرار جسيمة أصابت المبنى المجاور لشركة البريقة لتسويق النفط المجاور للمبنى.

وتصاعدت ألسنة اللهب فى محيط المكان، وساد الهلع والغضب العديد من السكان والمسلحين فى المكان، فيما طوقت قوات الصاعقة محيط المنطقة وأجرت عمليات تمشيط موسعة.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية